الشئون العربية بالنواب: 3 مستجدات تؤكد قرب انتهاء الأزمة الليبية

مجلس النواب
مجلس النواب


قال اللواء سعد الجمال، رئيس لجنة الشئون العربية في مجلس النواب، إنه على الرغم من كل التعقيدات التي تحيط بالأزمة الليبية على مدار السنوات ما بين خلافات سياسية على السلطة وإرهاب متفشي في ربوع الدولة إلى ميليشيات مسلحة في بعض المناطق، إلا أنه في الفترة الأخيرة حدثت بعض التطورات الإيجابية التي قد تساهم في حل الأزمة والقضاء على الإرهاب.

وأشار النائب، خلال اجتماع اللجنة العربية اليوم الأثنين، إلى أن تلك التطورات تمثلت في ثلاثة مستجدات رئيسية، أولها المؤتمر الدولي بباريس بناء على مبادرة فرنسية جمع كل أطراف الأزمة وبحضور قوي لمصر وصدر عنه بيانًا ختاميًا متضمنًا خطوات الحل السياسي، وثانيها معركة درنة التي يخوضها الجيش الوطني الليبي باعتبارها أهم معاقل التنظيمات المتطرفة وبؤرة الإرهاب وما تحقق فيها من نجاحات في الأرض.

أما التطور الثالث، فأوضح «الجمال» أنه يتمثل في البيان الصادر عن مجلس الأمن بشأن الوضع في ليبيا، الذي أكد على تأييده لخطة عمل الأمم المتحدة ومبعوثها الدولي والاستعداد الجاد لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتوحيد المؤسسات العسكرية والاقتصادية في البلاد.

وشددت اللجنة في توصياتها بختام الاجتماع على ضرورة تقديم كل دعم ممكن لجهود التسوية السلمية في ليبيا، وأهمية أن يكون المسار الوحيد للحل السياسي هو ذلك الذي ترعاه الأمم المتحدة، والذي يقوم على المبادئ التي طرحها الاتفاق السياسي الليبي الموقع في 2015، وأن يكون كل جهد دولي أو إقليمي داعما للمسار الأممي للحل في ليبيا وليس موازيا له أو بديلا عنه.

وأكدت اللجنة دعمها لأي جهد يرمى إلى حلحلة الأزمة في ليبيا ويساهم في التوصل إلى تسوية شاملة للوضع في البلاد واستعادة مؤسسات الدولة الليبية، مشددة على أن استعادة الاستقرار في ليبيا هو أمر وثيق الصلة بصلب الأمن القومي المصري.

ورحبت بلقاء القادة الليبيين بحضور المجتمع الدولي في باريس نهاية مايو الماضي، وتشدد على ضرورة إجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن على أن يتمّ التحضير لها جيدًا لتجنّب المزيد من عدم الاستقرار.

وأعربت اللجنة عن أملها في انتهاء مرحلة الاقتتال بين الأشقاء الليبيين إلى غير رجعة، وحماية للوطن من الدمار وصونا لمقدراته من الضياع، مناشدة كافة أطراف العملية السياسية الليبية بسرعة إتمام المصالحة الداخلية من خلال الالتزام بخطة عمل بعثة الأمم المتحدة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم