وزيرة إسبانية: هناك حاجة عاجلة لتعديل الدستور بسبب أزمة كتالونيا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قالت وزيرة الإدارة المحلية الجديدة في إسبانيا، ميرتل باتت، اليوم السبت 9 يونيو، إن دستور البلاد يحتاج إلى إصلاح عاجل في إشارة إلى الصراع السياسي القائم منذ فترة طويلة بين الحكومة المركزية وإقليم كتالونيا.

ويشغل الاشتراكيون 84 مقعدًا فقط من أصل 350 مقعدًا في البرلمان، ويحتاجون إلى أغلبية الثلثين للتصديق على أي تعديل دستوري مما يمنح الحزب الشعبي المحافظ، الذي تقاعس عن التصديق على إصلاحات دستورية من قبل، القدرة على نقض أي مشروع قانون.

وقالت باتت في تصريح في برشلونة بعد توليها منصبها، "هناك أزمة في الفصل الخاص بالأقاليم في دستور 78، لا أحد ينكر ذلك".

وأضافت أن إجراء تعديل دستوري أمر مطلوبٍ وعاجلٍ، وقالت إنها ترغب في تشكيل لجنة برلمانية، كان الاشتراكيون قد اقترحوا تشكيلها العام الماضي، لبحث سبل تنفيذ ذلك التعديل.

وقالت متحدثة باسم الحكومة أمس الجمعة إن رئيس الوزراء الجديد بيدرو سانتشيث سيلتقي على الأرجح مع زعيم إقليم كتالونيا الجديد المؤيد للاستقلال كيم تورا قبل حلول فصل الصيف.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم