وزارة الكهرباء تنتهي من تنفيذ أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالعالم

وزارة الكهرباء تنتهي من تنفيذ أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالعالم
وزارة الكهرباء تنتهي من تنفيذ أكبر محطة لتوليد الكهرباء بالعالم

تمكنت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من إنهاء العمل بأكبر محطة لتوليد الكهرباء بالعالم بقدرة 4800 ميجاوات بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تنفذها شركة «سيمنس» الألمانية، وشريكها المصري شركة أوراسكم للإنشاءات ضمن الاتفاق الحكومي بنسبة 99%، والتي تعد الأولى من نوعها في مصر والشرق الأوسط.

 

وصرح المهندس ملاك زاهر - مدير محطة كهرباء العاصمة الإدارية، أنه يتم الآن الانتهاء من جميع التركيبات وتشغيل جميع الوحدات للمحطة، وربط جميع الوحدات البخارية والغازية بالشبكة القومية، وأنه تم الانتهاء من 99% من جميع أعمال الإنشاءات بالمحطة.

 

وأوضح المهندس ملاك زاهر - مدير محطة كهرباء العاصمة الإدارية، أن الشركة تنفذ آخر وحدتين بخاريتين بمحطة العاصمة الإدارية الجديدة، تمهيدا لربطهما على الشبكة القومية للكهرباء، بعد انتهاء شركة «سيمنس» الألمانية من ربط 8 وحدات غازية، ووحدتين بخاريتين على الشبكة القومية للكهرباء.

 

ويذكر أن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة نجحت في التعاقد بقيمة 6 مليار يورو مع شركة سيمنس الألمانية، وذلك لإضافة قدرات جديدة للشبكة تصل إلى 14400 ميجاوات موزعة على ثلاث محطات عملاقة في «بنى سويف، والبرلس، والعاصمة الإدارية»، وتنقسم كل واحدة منها إلى: 4800 ميجاوات، وتقوم بتنفيذها شركة سيمنس بالتعاون مع الشركات المصرية أوراسكوم، والسويدي.

 

وتعتمد محطات الكهرباء على 24 توربين من سيمنس الغازية طراز H-Class، والتي تم اختيارها لمستويات الإنتاجية والكفاءة العالية التي تتسم بها، وتوفير 12 من التوربينات البخارية، و36 من المولدات و244 مبادل حراري إلى جانب ثلاثة من محطات المحولات بنظام العزل بالغاز.

 

كما توفر محطات الكهرباء الثلاث، الطاقة اللازمة لنحو 45 مليون مواطن عند تنفيذها بالكامل، وتوفر حوالي 1.3 مليار دولار سنوياً نتيجة التوفير في استهلاك الوقود.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم