السيسي يشهد الاحتفال بليلة القدر ويكرم 10 من حفظة القرآن الكريم

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

يشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، احتفال مصر بليلة القدر والذى تنظمه وزارة الاوقاف لتكريم  حفظة القرآن الكريم من مصر ومختلف دول العالم.


وأعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الاحتفال بليلة القدر من الأيام المشهودة للوزارة على مدى تاريخها وذلك بتشريف رئيس الجمهورية لتكريم حفظة القرآن الكريم.


وقال إن الرئيس السيسي سيكرم خلال احتفال هذا العام بليلة القدر، 10 من حفظة القرآن الكريم من مصر ومختلف دول العالم، منهم 9 من أوائل المسابقة العالمية للقرآن الكريم التي نظمتها الوزارة كعادتها كل عام والتي خصصت لها الوزارة جوائز مالية  بلغت مليون جنيه، حيث يحصل الفائز الأول على 150 ألف جنيه.


  وأضاف وزير الأوقاف أن المكرم العاشر في احتفال ليلة القدر هو من أوائل المسابقة المحلية لحفظة القرآن الكريم من ذوي   الاحتياجات الخاصة والتي نظمتها الوزارة هذا العام على مستوى الجمهورية باعتباره عام ذوي الاحتياجات الخاصة وفي إطار الاهتمام بهم وتشجيعهم على حفظ القرآن الكريم.


وحول امكانية تكريم واعظات الأوقاف في الاحتفال بليلة القدر أوضح وزير الأوقاف أن هذا الاحتفال السنوى مخصص لتكريم أوائل الفائزين في  المسابقات الدولية والمحلية من حفظة  القرآن الكريم دعما لفهم القرأن معنى ومضمونا وتطبيقه في سلوكنا والعمل بما فيه.


وأشار إلى أن تكريم الشخصيات العامة يكون في احتفال الوزارة بذكرى المولد النبوي الشريف، فيما احتفال ليلة القدر لتكريم أوائل حفظة القرآن، وتابع بأن الوزارة تهتم كثيرا بالواعظات لدورهن الهام في الخطاب الدعوي للنساء ودعم رسالتهن في المساجد وتم  هذا العام تخصيص لقاء حول تجربة واعظات الأوقاف ضمن ندوات ملتقى الحسين الفكرية طوال شهر رمضان.


وحول رؤية وزارة الأوقاف المقبلة في ضوء ما أعلنه الرئيس عبدالفتاح السيسي مع توليه مهامه لفترة رئاسة  ثانية بالاهتمام  ببناء الإنسان أعلن وزير الأوقاف أن الوزارة أعدت خطتها الدعوية التي تتفق مع الخطة الاستراتجية للدولة، وذلك بالتعاون  والتنسيق مع مختلف الوزارات والهيئات المعنية.


 وقال إن استراتيجية الوزارة تركز على مواصلة الجهود لتصويب الخطاب والفكر الديني بالاهتمام بالقضايا الإنسانية والأخلاقية  ودعم  قيم العمل وإتقانه والمواطنة والتعايش والتسامح ونبذ العنف والتصدي للفكر المتطرف المخالف لتعاليم الدين الإسلامي السمحة.


وتابع الوزير قائلا : "لدينا خطة استراتجية دعوية ثابتة ونعيد النظر في برامجنا وفق أولويات المرحلة واحتياجات المجتمع" مشيرا إلى الاهتمام بالتدريب والتثقيف المستمرين ونشر الفكر المعتدل من خلال الخطب والدورس الدينية والملتقيات الفكرية على مدى  العام وفي كل المحافظات، والاهتمام بالقيم التي تدعم نهضة المجتمع والاستفادة من مال الوقف مع الحفاظ  على  طابعه  الشرعي والوقفي ومحاربة الفتاوى المضللة والشائعات التي تنال من أمن واستقرار المجتمع.


وجدد وزير الأوقاف التهنئة للرئيس السيسي بولايته الرئاسية الثانية والتى تعبرعن حب وإجماع وتقدير الشعب المصري كله  للجهود والانجازات التي تحققت في ولايته الأولى في كل المجالات، متمنيا لسيادته المزيد من التوفيق لما فيه أمن واستقرار وازدهار وطننا العزيز.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم