«مامي كوك بوك» صدقة جارية على روح ضحية السرطان

«مامي كوك بوك» صدقة جارية على روح ضحية السرطان
«مامي كوك بوك» صدقة جارية على روح ضحية السرطان


هناك كثير من قصص وحكايات لسيدات مصريات يعشقن الطهي، ومنهن سيدة مصرية تدعى فاتن شمعة، زوجة وأم لأربع أبناء، تقوم بطهي ما لذ وطاب، والكل ينتظر عزوماتها.

 

عشقها للمطبخ جعلها تتفنن في تقديم أصناف مختلفة للأكلات ولكنها لم تقف إلي حد خبرتها الذاتية، لكنها التحقت لمدة عام بإحدى المدارس لتعليم الطهي بالرغم من تقدم عمرها، فحصلت على شهادة الخبرة، وبعد أربع سنوات رحلت عن الدنيا في عام 2016 بالمرض اللعين السرطان الذي لم يمهلها تستكمل أحلامها ولكنها تركت خلفها قصص ووصفات وأبناء يحققون لها أحلامها.

 

بعد وفاة السيدة فاتن شمعة قامت بناتها الثلاث شاهيناز وفريدة وشيرين خلوصي بإطلاق صفحة "مامي كوك بوك" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" كصدقة جارية لها.

 

تحكي شيرين خلوصي الابنة الكبرى لفاتن: "والدتي كانت طاهية ماهرة، لذلك بعد وفاتها بشهرين فكرنا نفعل لها شيئا كانت تتمناه وهو علم ينتفع به، والفكرة بدأت باطلاق كتاب يضم وصفاتها وخبراتها ونصائحها ولكن وجدن أن نبدأ بصفحة على الفيسبوك.

 

وأضافت شيرين، أنهن بدأن في تجميع وصفاتها علي مدار عمرها في قصاصات ورق وكراسات وكتب طهي أو مبعثرة في الأدراج، وكذلك كتبن الوصفات الخاصة المميزة التي علمتها لهن، وكانت الخطوة التالية هي طهي هذه الوصفات وتصويرها ونشرها علي صفحتهن، لإحياء ذكرى والدتهن مع كل وصفة.

 

وأوضحت شيرين، أن كل ما يحدث ما هو إلا خطوة تسويقية للكتاب الذي تم اطلاقه في شهر رمضان باللغتين العربية والإنجليزية ويحمل اسم الصفحة ذاته ويضم كل وصفات الأم.


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم