صور| «إسراء».. أول مصممة أزياء تعلم الصم والبكم فن «الخياطة» بلغة الإشارة

إسراء عادل وعدد من المتدربين
إسراء عادل وعدد من المتدربين

تسطر المعاناة التي يتعرض لها الصم والبكم.. أولى خطوات المشروع الذي تنفذه.. حيث قررت«إسراء عادل» أن تكون أول مصممة أزياء للصم والبكم، تتعلم لغتهم وتشاركهم معاناتهم، وتعبر عن أحلامهم في إيجاد وظائف تساعدهم على المعيشة بسبب عدم قدرتهم على التعامل مع الآخرين بسهولة وفهم لغتهم.

 

 

وتكشف «إسراء» لـ«بوابة أخبار اليوم» عن السر وراء قرار خوضها هذا المجال، حيث تقول: «من زمان وأنا مهتمة بالفئة دي ونفسي أقدم لهم أي مساعدة وخاصة بعد ما درست تجربتهم وحسيت بالمشاكل والأزمات اللي بيمروا بيها واحتياجهم للمساعدة وممارسة الهوايات اللي بيحبوها، والفكرة اتسجلت في حقوق الملكية الفكرية بأنني أول مصممة أزياء للصم والبكم وضعاف السمع».

 

 

أوضحت إسراء أنها تسعى لتنفيذ هذه الفكرة منذ 6 سنوات، لكنها قررت أن تثبت ذاتها أولا في مجال تصميم الأزياء حتى تستطيع تنفيذها على الوجه الأمثل بدون أن تفشل.. فعملت على تعلم لغة الإشارة جيدا ومعرفة كل المصطلحات الخاصة بـ«الفاشون» حتى تعلمها للصم والبكم بشكل مبسط وميسر.

 

وبعد أن تمكنت من ذلك قررت تقديم كورسات تعليمية للصم والبكم وضعاف السمع لتعليمهم مهنة القص والخياطة حتى تكون مهنة لهم تساعدهم على زيادة دخلهم وفي نفس الوقت تستطيع الفتيات تنفيذ أزيائهم بأنفسهن بسهولة، ولذلك تم تسجيل اسم مصممة الأزياء إسراء عادل كأول مدربة «فاشون» للصم في مصر.

 

وأضافت إسراء أنها انتهت بالفعل من تدريب 3 مجموعات من كورسات الباترون للصم، وتعمل حاليا على التجهيز للسفر إلى كل محافظات مصر لتعليم الفتيات من الصم والبكم فن الخياطة وقيامهن بالعمل في هذا المجال، والوصول بهن لتنفيذ مشروع «أول أكاديمي في مصر تهتم بتعليم الصم والبكم جميع الحرف اليدوية»، فضلا عن وجود منفذ بيع خاص بالأكاديمية تعرض فيه كل منتجات الطلبة لإبراز أفكارهم ومنتجاتهم.

 

 

وتابعت: «لاقت الفكرة إعجاب كثير من فتيات الصم وأصبح هناك إقبال كثير على الكورسات التعليمية وعلى فكرة تعليم المهن والعمل من المنزل».

 

وقدمت مصممة الأزياء «إسراء عادل» مجموعة صور للفتيات أثناء عملهن وما قدمن من إنتاج مشرف.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم