تنصيب السيسي| سياسيون وحزبيون عن «الرئيس»: ‏أعاد ريادة مصر على الصعيدين الدولي والإقليمي

تنصيب السيسي
تنصيب السيسي


تحدث عدد كبير من السياسيين والشخصيات الحزبية، عن كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتطلعاتهم للفترة السياسية والحزبية خلال ولاية الرئيس الرئاسية الثانية، مشيرين إلى أنه يجب على الحكومة أن تضع الخطط والبرامج التي تكفل تنفيذ تكليفات الرئيس التي جاءت في خطابه أمام البرلمان.

وأكد السياسيون، نجاح الرئيس السيسي بامتياز خلال فترته الرئاسية الأول في تثبيت أركان الدولة كما حقق إنجازات كبرى أشادت بها دول العالم.

من جانبه، أكد الربان عمر المختار صميدة رئيس حزب المؤتمر، أن خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي ألقاه اليوم السبت، أمام مجلس النواب كان شاملا وواضحا وصريحا كعادته، خاصة مع التركيز على إعادة بناء الإنسان المصري والتركيز على الهوية والشخصية المصرية وإعطاء أولوية قصوى لملفات التعليم والصحة والثقافة.

وأوضح أن هناك ارتياحًا كبيرًا وواسع النطاق من الرأي العام المصري بجميع اتجاهاته السياسية والحزبية والشعبية بالقضايا التي جاءت في خطاب الرئيس السيسي، حيث أعرب عن ثقته الكاملة في قدرة السيسي على تحقيق كل ما يتعهد به أمام شعبه لأن هذا الشعب العظيم يثق ثقة بلا حدود في الرئيس ويسانده ويدعمه بكل قوة في قراراته التي يتخذها لصالح مصر وشعبها.

وطالب الربان عمر صميدة، من الحكومة العمل على وضع الخطط والبرامج التي تكفل تنفيذ تكليفات الرئيس السيسي التي جاءت في خطابه أمام مجلس النواب.

من جانبه، أكد سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، أن أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي القسم أمام مجلس النواب لفترة رئاسية ثانية، هو يوم تاريخي يعبر عن مدى الاستقرار الموجود في مصر.

وأوضح وهدان، أنه منذ 13 عامًا لم يؤد أي رئيس مصري القسم أمام ممثلي الشعب، مؤكدًا أن مصر من خلال قيادة الرئيس السيسي عبرت كل الأخطار والعراقيل والمؤامرات التي كانت تستهدف الدولة المصرية.

وشدد وكيل مجلس النواب، على أن الفترة الرئاسية الثانية للرئيس تشهد تعزيز دور مصر الإقليمي والدولي وحدوث نهضة اقتصادية شاملة في الجوانب كافة، منوهًا بأن المشروعات الاقتصادية ستؤتي ثمارها خلال الفترة المقبلة.

«المصريين الأحرار»

فيما أشاد الدكتور أيمن ابوالعلا رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، بخطاب الرئيس عبدالفتاح السيسى عقب تأديته لليمين الدستوري أمام مجلس النواب لولاية رئاسية جديدة اليوم السبت، وهو ما يؤكد أننا أمام رئيس لديه عزم على استكمال المسيرة رغم كافة التحديات التي واجهتها الدولة المصرية خلال الفترة الأخيرة .

وأضاف أبو العلا، أن الرئيس جدد العهد في مواجهة التحديات وخوض غمار معركة البقاء والبناء، مؤكدًا التمسك بالعقد الاجتماعي مع جموع المصريين والذي اتسم فيه بالصراحة والوضوح مضيفا :"نحن أمام رئيس جمهورية قرر مواجهة المشكلات والتحديات بكل قوة وعزم للمحافظة على وحدتنا وقوتنا" .

وأشار أبو العلا إلى أن الرئيس السيسي شدد على الاهتمام بعدد من الملفات في الفترة المقبلة يأتي في مقدمتها: بناء الإنسان المصري باعتباره الكنز الحقيقي للأمة، فضلا عن ضرورة الاهتمام بملفات الصحة والتعليم والثقافة.

في ذات السياق، تحدث عصام خليل، أن الرئيس السيسي نجح بامتياز خلال فترته الرئاسية الأول في تثبيت أركان الدولة كما حقق إنجازات كبرى أشادت بها دول العالم في مجال مكافحة الإرهاب واجتزاز الفساد وإرساء مبدأ لا احد فوق القانون.

وقال رئيس حزب «المصريين الأحرار»، إن الرئيس السيسي ربُان سفينة الوطن حقق نجاحات خلال فترة الرئاسة الأولي في كافة المجالات، حيث وضع أسس الاقتصاد الحقيقي وبنى كوادر شابة، وخلق روح الأسرة الواحدة دون محاباة لفصيل أو تيار كما استعاد دور مصر العالمي بأنها راية سلام وحاضنة العرب وأفريقيا.

وأضاف أن شعب مصر انتصر لبلاده ودّحر مؤامرات أعدائه وسانّد قائده ورئيسه وأحسن الاختيار للمرة الثانية لرجل غايته سلامة الوطن وكرامة مواطنيه.

تابع:" إنه لا شك من وجود بعض التحديات التي سيكون الشعب المصري وحزب المصريين الأحرار أحد دعائم الدولة لاجتيازها وعلى رأس تلك التحديات الإعلان النهائي عن دحر الإرهاب ودعم مسار التنمية وبناء الإنسان المصري والحفاظ علي هويته والارتقاء بحياة المواطنين".

«الوفد»

وأثنى الدكتور ياسر الهضيبي على كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي في البرلمان اليوم السبت، مشددًا على تطلع بيت الأمة لاستمرار نجاح الرئيس في أداء مهمته في مختلف القطاعات أمنيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، معربًا عن أمنياته للرئيس بدوام النجاح والتوفيق.

وقال الهضيبي، إن إقامة حياة حزبية قوية هو أمر يدعم الديمقراطية بلا شك  ويعمل على تفعيل المادة الخامسة من الدستور التي تنص على أن يقوم النظام السياسي على أساس التعددية السياسية والحزبية، والتداول السلمي للسلطة، والفصل بين السلطات والتوازن بينها.

«مستقبل وطن»

بدوره، هنأ الدكتور محمد منظور نائب رئيس حزب مستقبل وطن، الرئيس عبدالفتاح السيسي ‏بمناسبة بدء الفترة الرئاسية الثانية عقب حلف اليمين الدستورية أمام ‏مجلس النواب اليوم السبت.‏

وقال منظور، إن الانجازات التي حققها الرئيس أثناء فترة ‏رئاسته الأولى جعلت جموع المصريين تدعمه لولاية أخرى ثانية ‏لاستكمال مسيرة النهضة التنموية التي تبناها منذ أول يوم تولي مقاليد ‏نظام الحكم بمصر في عام 2014.

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح ‏السيسي حقق ما لا يستطيع أي رئيس سابق حكم مصر تحقيقه واتخذ العديد ‏من القرارات الجريئة التي استهدفت حل الأزمات التي تعاني منها مصر ‏بشكل جذري وخاصة في القطاع الاقتصادي، بالإضافة إلى خلق قنوات ‏تواصل مع المُستثمرين لحثهم على الاستثمار في مصر، مُذكرًا أن الرئيس ‏قدم حياته فداءً في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المصريين. ‏

وتابع: "الرئيس في فترة وجيزة للغاية ‏أعاد ريادة مصر على الصعيدين الدولي والإقليمي كما كانت في السابق بل ‏أفضل عما كانت عليه"، منوهًا بأن تلك الجهود المبذولة تجعله رئيسًا ‏أمينًا على الوطن بشهادة المصريين، مذكرًا أن الرئيس ركز خلال خطابه بالبرلمان علي 3 قضايا رئيسية تشمل قطاعات: التعليم، والثقافة، والصحة، وهذه رسالة محورية منه بأن القادم للمصريين سيكون أفضل في مستقبلهم.

«المحافظين»

كما قالت هالة أبو السعد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المحافظين، إن كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال حلف اليمين أمام مجلس النواب كانت معبرة وقوية، وتؤكد السير على الطريق الصحيح لمرحلة إصلاح الدولة المصرية.

وأشادت أبو السعد، بخطاب الرئيس وما تضمنه من وعود للرئيس في استكمال مسيرة التنمية والاهتمام بالصحة والتعليم والاهتمام بالمواطن المصري.

وأضافت هالة أبو السعد، أن تأكيد الرئيس على الاهتمام بالثروة البشرية في بناء مصر وزيادة الإنتاج، هو ما نحتاجه في الفترة الحالية وخاصة مع الزيادة السكانية التي طالبنا كثيرًا بضرورة الاستفادة منها وعدم اعتبارها أزمة سكانية، وهذا يدل على اهتمام الرئيس بملف المواطن المصري وهو يأتي ضمن استراتيجية العمل.

وأشارت رئيس الهيئة البرلمانية للمحافظين، إلى أن المرحلة الأولي للرئيس من ولايته كانت مرحلة وضع الأساس للدولة المصرية وحاليًا يقوم الرئيس بمرحلة الإصلاح والتي تعد أولي خطوات النهوض بالدولة المصرية.

من جانبه، أكد النائب عمر وطني عضو مجلس النواب عن دائرة الشرابية والزاوية الحمراء، أن حضور الرئيس عبدالفتاح السيسي لحلف اليمين الدستوري داخل البرلمان غدًا يعد حدثا كبيرا، مؤكدًا أن هذا الحدث لم يحدث منذ 13 عاما ولم يؤد أي من الرؤساء السابقين اليمين الدستوري أمام المؤسسة التشريعية المنوط بها.

وأضاف وطني، أن حضوره يعد تتويج لجهود المصريين طيلة سنوات من الإصرار والعمل والجد والتغلب على الصعوبات ومكافحة الإرهاب وتحمل صعوبة خطوات الإصلاح الاقتصادي، والمشروعات القومية وتعزيز مكانة مصر الخارجية.   

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الرئيس تحمل خلال فترة حكمه الأولى العديد من الصعاب، ونجح في إجهاض المؤامرات التي أعدها أعداء الوطن والتي كانت تهدف إلى النيل من وحدة الدولة المصرية، وتماسك شعبها.

كما أثنى النائب محمد سعيد الدويك، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، بالخطاب الذي ألقاه الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال الجلسة الخاصة بحلف اليمين الدستورية لولاية ثانية.

وأشار "الدويك" إلى أن خطاب الرئيس كان بمثابة خطة عمل للسنوات المقبلة، ورؤية واضحة تجاه التحديات الداخلية وما تشهده المنطقة من أزمات.

وأضاف: "لا سبيل لتصل لمصر إلى مكانتها اللائقة ووضعها في مصاف الأمم إلا بالاهتمام بالتعليم والصحة، اللذان هما حجر أساس أي نهضة تُنشدها أي دولة".

كانت الهيئة الوطنية للانتخابات، قد أعلنت في أبريل الماضي، فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بولاية رئاسية ثانية، محققًا 97.8 % من عدد الأصوات، التي بلغ عددها 157 ألفًا و60 ناخبًا بالخارج، و22 مليونًا و491 ألفًا و921 ناخبًا بالداخل.

وحصل السيسي خلالها على 21 مليونًا و835 ألفًا و387 صوتًا، بنسبة 97.87%، فيما حصل منافسه موسى مصطفى موسى على 656 ألفًا و534 صوتًا بنسبة 2.92%.

وخلال السنوات السابقة بعد ثورة يناير 2011، كان الرؤساء السابقون يؤدون اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا، لعدم وجود برلمان، فأدى الرئيس المعزول محمد مرسي اليمين في 30 يونيو 2012 أمام المحكمة الدستورية العليا، وبعد ثورة 30 يونيو وتولي المستشار عدلي منصور رئاسة البلاد لفترة انتقالية أدى اليمين أمام المحكمة في 4 يوليو 2013، ثم جاء الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي أدى اليمين أمام أعضاء المحكمة في ولايته الأولى في 8 يونيو 2014.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم