الأسد: إسرائيل تدعم الإرهابيين بسوريا.. والحرب «الخيار الأسوأ»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Audi Egypt

أجرى الرئيس السوري بشار الأسد حوارًا مع قناة «روسيا اليوم» الروسية في ظهور نادر له، في ظل الأزمة التي تشهدها بلاده منذ عام 2011.

وتحدث «الأسد» خلال اللقاء عن العديد من القضايا، ومنها العلاقات السورية الإيرانية، ومدى تأثر بلاده بالحرب الأهلية التي تشهدها منذ سنوات طويلة، وكذلك موقفه من إسرائيل.


علاقة سوريا بإيران «كذب»
نفى بشار الأسد وجود أي قوات إيرانية على الأراضي السورية، على عكس ما تداولته العديد من التقارير الإخبارية العالمية.
وأضاف أن القوات الإيرانية لم تتواجد في أي فترة من فترات الصراع في سوريا، مضيفًا: «هذا أمر لا يمكن إخفائه»، لافتا إلى أنه لن يخجل من القول بأن سوريا بها مثل هذه القوات، وأن السوريين هم من دعوا الروس لمساعدتهم، وكان بإمكانهم دعوة الإيرانيين أيضًا.

وأكد أن سوريا  لديها عدد من الضباط الإيرانيين لمساعدة الجيش السوري، لكن ليس لديهم قوات، مستشهدًا بأن الضربات الجوية الأخيرة على ما وصفت بأنها قواعد إيرانية أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من السوريين، ولم يكن هناك إيراني واحد بين المصابين أو الشهداء.


الحرب «الخيار الأسوأ »
وشدد «الأسد» على أن الحرب هي الخيار الأسوأ، وهي الحقيقة التي يتفق عليها أغلب الشعب السوري، إلا أنه في بعض الأحيان لا يكون لديهم سوى هذا الخيار.
وتابع قائلا: «عندما تتحدث عن فصائل مثل القاعدة، وداعش، والنصرة والمجموعات الأخرى ذات العقليات المتشابهة، ومعظمهم يعتنقون نفس الأيديولوجيا، مثل جيش الإسلام، وأحرار الشام وغيرها، فإن هذه المجموعات ليست مستعدة للحوار، والقوة هي الحل الأمثل للتعامل معهم».

 
 تحسين الدفاع الجوي السوري 
وأضاف الرئيس السوري أن إسرائيل كانت لها علاقة مباشرة بالإرهابيين في سوريا، ولذلك هاجموا القواعد السورية ودمروا جزءًا كبيرًا من دفاعاتنا الجوية، لافتا على أن الدفاع الجوي السوري أصبح أقوى من أي وقت مضى بفضل الدعم الروسي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم