فيديو بكاء زعيم كوريا الشمالية يصدم مؤيديه ويتسبب في قمة ترامب

الزعيم كيم كونج أون
الزعيم كيم كونج أون


أثارت تصريحات مواطن هارب من كوريا الشمالية حول فيديو يُظهر الزعيم كيم كونج أون وهو يبكي، الكثير من الجدل حول طبيعة شخصية الرجل الذي هدد العالم بأسلحته النووية، حيث أكد أن كيم، بكى عندما علم أن سياسته الخارجية العدائية أثرت على اقتصاد بلاده ووضعته في أزمة حقيقية.


ووفقًا لصحيفة بيزنس انسايدر البريطانية، فإن الفيلم الوثائقي الذي عُرض في شهر ابريل الماضي والذي يتحدث عنه المواطن الهارب، شوهد فقط من قبل حزب العمال الكوري الحاكم، لذلك فهو يُرجح أن ذلك الفيلم كان رسالة مباشرة من الزعيم الكوري الشمالي لأعضاء الحزب.

 

وذكرت الصحيفة أن تسريب الفيديو قد يكون بمثابة صدمة لكل شعب كوريا الشمالية الذي يضع زعيمه في مكانه رفيعه للغاية تصل لدرجة التقديس، لذلك فهم لم يتخيلوا رؤيته بهذه الطريقة.

 

واضاف الموقع أن رغبة كيم كونج أون في أن يُحسن من حالة بلاده الاقتصادية ورفع العقوبات من عليها كان الدافع الرئيسي وراء سعيه لعقد قمته مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتفاوض معه فيما يخص طموحاته النووية رغم إعلانه عن انتهاء كل التجارب اللازمة لبلاده منذ فترة قصيرة.

 

جدير بالذكر أن المواطن الهارب كان يعمل في أحد الأحزاب السياسية ولذلك تمكن من مشاهدة الفيلم.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم