وكيل الأزهر: 3 أوصاف شرعية للإرهابيين فقط.. «الخوارج» ليس منها

وكيل الأزهر: 3 أوصاف شرعية للإرهابيين فقط.. «الخوارج» ليس منها
وكيل الأزهر: 3 أوصاف شرعية للإرهابيين فقط.. «الخوارج» ليس منها

قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، اليوم الإثنين، إن وصف الإرهابيين بالخوارج والبغاة تخفيف لا يستحقه هؤلاء المجرمون.

 

وأضاف «شومان»، خلال محاضرته بكلية التدريب والتنمية بأكاديمية الشرطة، أن «وصف الإرهابيين بأنهم خوارج أو بغاة وإن كانت في ظاهرها تبلغ المنتهى في النيل من هذه الجماعات المجرمة في ظن الناطقين بها، فإنها في الحقيقة تخفيف لا يستحقه هؤلاء المجرمون».

 

وأكد وكيل الأزهر أن المتابع لجماعات الإرهاب المتعددة المنتشرة في بلاد العرب والمسلمين، بل في العالم شرقه وغربه، لا يرى اكتمال الشروط (الخروج أو البغي)، فكل جماعة من هذه الجماعات يتوافر فيها بعض هذه الشروط وينتفي عنها بعضها الآخر، ومن ثم فلا يصح إطلاق وصف الخوارج أو البغاة عليهم.

 

وأشار شومان إلى أن وجه التخفيف الذي يترتب على وصف هؤلاء المجرمين بالبغاة أو الخوارج، أن للبغاة في شريعتنا أحكامًا معينة، لا تقع على هؤلاء الإرهابيين.

 

وحدد وكيل الأزهر التوصيف الشرعي اللائق بهؤلاء الإرهابيين والذي لا ينبغي أن يوصفوا بغيره، هو «أنهم محاربون لله ورسوله، أو مفسدون في الأرض، أو قطاع طريق».

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم