خلال توزيع جوائز مسابقة «البيئة فى مصرـ المشكلة والحل» بالأعلى للثقافة 

خبراء: التوعية هي طريق الأمل لتحقيق الأمن البيئى

التوعية هي طريق الأمل لتحقيق الأمن البيئى
التوعية هي طريق الأمل لتحقيق الأمن البيئى

 أقام المجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور سعيد المصرى، حفل توزيع جوائز مسابقة «البيئة فى مصر ـ المشكلة والحل»، لطلاب المدارس الإعدادية والثانوية وطلاب الجامعات، نظمتها لجنة ثقافة البيئة بالمجلس، مساء اليوم الأحد فى مقر المجلس بساحة دار الأوبرا المصرية.

 

 حضر الحفل الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف، رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية بالمجلس، والدكتور عبد المسيح سمعان، مقرر لجنة ثقافة البيئة بالمجلس، والدكتور أكرم حسن، رئيس الإدارة المركزية للتعليم الأساسى ورياض الأطفال بوزارة التربية والتعليم، والدكتور نظمى عبد الحميد عبد الغنى، نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

 

 في البداية رحب الكاتب محمد عبد الحافظ ناصف بالسادة الحضور، وأعطى الكلمة الأولى للدكتور أكرم حسن، الذى أعرب عن إعجابه الشديد بنشاط لجنة ثقافة البيئة، وقال إن اللجنة أخذت على عاتقها تغيير ثقافة المجتمع البيئية، الأمر الذى يسهم فى أن ينتهج شبابنا وأطفالنا المسار الصحيح نحو تنمية البيئة والمجتمع.

 

 ووصف الدكتور نظمى عبد الحميد، المسابقات البيئية بأنها أحد روافد التوعية البيئية بين الطلاب، فمن خلال الإطلاع على المراجع العلمية والبيئية والبحوث والدراسات يكتسب الطلاب العديد من المهارات التى تؤهلهم للمحافظة على البيئة وصيانتها وحل مشكلاتها.

 

 وأعرب الدكتور عبد المسيح سمعان، عن سعادته بتكريم أبنائنا من طلاب الجامعات وتلاميذ المدارس الذين فازوا فى مسابقة «البيئة فى مصر ـ المشكلة والحل»، وأكد أن اللجنة تدرك جيدا أهمية هذا النوع من النشاط الثقافى الذى يؤكد على تسامى المعرفة والتفكير والمهارات والوجدان والسلوك المتوافق بيئيا.

 

وأشار «سمعان»، إلى أن الوعى البيئى هو طريق الأمل لسلوك إنسانى أخلاقى يحترم البيئة ومواردها ويحل مشكلاتها، الأمر الذى يتطلب المزيد من الجهد من أجل توعية كافة فئات المجتمع فى مصر لتحقيق الأمن البيئى. 

 

وفى الختام تم إعلان أسماء الفائزين بالمسابقة وتوزيع الجوائز عليهم، مع إهدائهم مجموعة من الكتب التى يصدرها المجلس الأعلى للثقافة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم