وزيرة الثقافة تقرر تحويل أرض الطالبية إلى مجمع ثقافي وفني

وزيرة الثقافة ورئيس هيئة الكتاب يفتتحان معرض فيصل للكتاب
وزيرة الثقافة ورئيس هيئة الكتاب يفتتحان معرض فيصل للكتاب

 

ارتدت وزارة الثقافة ثوب الإجادة من خلال انشطتها الفنية والثقافية خلال شهر رمضان في مختلف محافظات مصر ويبقي الكتاب هو المصدر الملهم وجزء من تكوين الشخصية المصرية ويظل رغم التطور التكنولوجي هو الصديق والرفيق بطابعه لأحتفاظه برونقة ومكانتة بين جموع المواطنيين تأكد ذلك في أفتتاح الدكتورة ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة واللواء كمال الدالي محافظ الجيزة لفعاليات معرض فيصل السابع للكتاب الذى تنظمة الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج بأرضها بمنطقة الطالبية في شارع فيصل بمحافظة الحيزة في واحدة من أكثر المناطق ذات الكثافة السكانية . 


بدأ الافتتاح باستقبال فني على أنغام فرقة العريش للفنون الشعبية، أعقبه تفقدا أجنحة المعرض الذى يشارك فيه 52 ناشر من قطاعات وزارة الثقافة و المؤسسات الصحفية ودور النشر الخاصة المشاركة واستمعا خلال الجولة لشرح لأهم العناوين التي تضمها الأجنحة بالمعرض إلى جانب جناح الكتب المخفضة والتي يبدأ سعر الكتاب به جنيهاً واحداً إضافة إلى ورش تدريب الأطفال على أعمال فن الأركيت مع المدرب محمد عبد المحسن وورش حكي مع الكاتبة صفاء عبد المنعم ، ورشة تدريبية في الموسيقى والغناء مع الفنان محسن مارادونا، وعروض الأرجوز ، وعلى مسرح المعرض تقدم فرقة العريش للفنون الشعبية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة عروضها الفنية لجمهور المعرض والحضور.


وخلال جولتها قررت وزيرة الثقافة تحويل ارض الهيئة بالطالبية الى مجمع ومركز ثقافي وفني يضم كافة الانشطة الفنية والثقافية ومسرحاً فنياً بجانب مركز لرعاية وتنمية المواهب وقالت إن اقامة المعرض للعام السابع على التوالي في منطقة فيصل هو عمل عظيم يقدم انشطة ثقافية وفنية متنوعة لمنطقة بها كثافة سكانية كبير وجزء كبير من نشاطه هذا العام موجه للطفل وأضافت أن عناوين الكتب المعروضة تستهدف جميع الفئات العمرية بأسعار زهيدة وأشارت عبد الدايم الى الهدف من اقامة معارض الكتاب في مختلف المحافظات على مدار العام هو استرجاع وترسيخ مفهوم القراءة لدى المواطن المصري للحفاظ على الهوية من خلال مفاهيم صحيحة تنير المستقبل .

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم