«الوزراء»: 330 مليار جنيه قيمة الدعم الموجه لـ95 مليون مواطن

رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل
رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل

قال رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، إن الدعم الموجه لعدد 95 مليون مواطن مقيم هو 330 مليار جنيه، كان من الممكن أن يكون أقل لو انخفض عدد السكان ولتحسن مستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين.

 

جاء ذلك خلال حضور رئيس مجلس الوزراء، إطلاق وزارة التضامن الاجتماعي مشروع الحد من الزيادة السكانية «اتنين كفاية»، الذي يمثل أحد روافد برنامج «تكافل» الذي تنفذه الوزارة، والذي يستهدف 1,148,861 من السيدات المستفيدات من هذا البرنامج.

 

وشهد رئيس الوزراء بدء الخطوات التنفيذية للمشروع بتوقيع بروتوكولات تعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي ووزارة الصحة، للتعاون في الإشراف الفني على عيادات تنظيم الأسرة وتوفير وسائل تنظيم الأسرة، وتسيير قوافل طبية بالمناطق الأكثر احتياجًا، والمراجعة الفنية لرسائل وأدلة عمل المشروع، وبين وزارة التضامن الاجتماعي والهيئة العربية للتصنيع التي تقوم بتطوير عدد 70 عيادة أهلية بالأجهزة والمعدات اللازمة، وكذا بين التضامن الاجتماعي وممثلي 10 جمعيات أهلية من المحافظات التي تم اختيارها.

 

من ناحية أخرى، تمت الإشارة إلى أنه من المقرر أن يتم تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع في 10 محافظات هي الأكثر احتياجًا والأعلى من حيث معدلات الإنجاب، وبها أكبر عدد من السيدات المستفيدات من برنامج تكافل، وينفذ المشروع في 2257 قرية ضمن 119 قسم ومركز في المحافظات العشر المستهدفة، وهي: «أسوان – الأقصر – قنا – سوهاج – أسيوط – المنيا – بني سويف – الفيوم – الجيزة – البحيرة)، وتصل تكلفة المشروع إلى 100مليون جنيه، يتحمل صندوق إعانة الجمعيات بوزارة التضامن الاجتماعي 90 مليون والباقي منحة من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

 

وتمت الإشارة إلى أن مشروع «اتنين كفاية» يأتي ضمن الاستراتيجية القومية للحد من الزيادة السكانية، والتي تشارك في تنفيذها عدة وزارات، كما أن المشروع يهدف إلى رفع وعي السيدات بمفهوم الأسرة الصغيرة، وتطوير عيادات تنظيم الأسرة التابعة للجمعيات الأهلية، إلى جانب بناء قدرات الكوادر العاملة فى مجال تنظيم الأسرة على مستوى المحافظات المستهدفة، وتنفيذ حملات توعية محلية وقومية للتوعية بالقضية السكانية، ويستهدف المشروع القيام بعمل 342 ألف زيارة «طرق أبواب» لعمل التوعية المباشرة بإجمالي 4 ملايين زيارة خلال مدة تنفيذ المشروع.

 

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أن المشروع سيتم تنفيذه من خلال 100 جمعية أهلية تم اختيارها وفقًا للجنة فنية ضمت خبراء في مجالات متعددة، وتم اختيار هذه الجمعيات من بين 250 جمعية أهلية تقدمت للمشاركة في تنفيذ المشروع، وتم تقييمها على أسس زيارات ميدانية للتحقق من قدراتها فنياً ومالياً وإدارياً، وحصر احتياجات عيادات تنظيم الأسرة التابعة لها، كما سيشارك في تنفيذ المشروع أكثر من 2500 متطوع ورائدة ريفية، وأكثر من 140 طبيب وممرضة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم