تغلب على ارتفاع درجة الحرارة في رمضان.. بهذه النصائح

تغلب على ارتفاع درجة الحرارة في رمضان
تغلب على ارتفاع درجة الحرارة في رمضان

في ظل ارتفاع درجة الحرارة وأيام رمضان يفقد الجسم السوائل سريعا مما يؤدي إلى الشعور بالعطش.

 

ويقدم خبير التغذية - سعيد متولي، نصائح تساهم في التغلب على الجو الحار، وتساعد الصائمين على مواجهة الحر، وتحمل الصيام وهي:


-تجنب تناول الأكلات والأغذية المحتوية على نسبة كبيرة من البهارات والتوابل خاصة عند وجبة السحور لأنها تحتاج إلى شرب كميات كبيرة من الماء.

 

- تجنب أكل أو شرب الأطعمة التي تحتوي على سكريات مثل الحلاوة والمشروبات الغازية أو تلك التي تحتوي على كميه كبيرة من السعرات الحرارية.

 

- حاول أن تشرب كميات قليلة من الماء في فترات متقطعة من الليل هذا الأمر يعمل على أن يكون امتصاص الماء متوازن داخل الجسم وترتوي الأنسجة والخلايا جميعها دون استثناء.

 

ويعتقد بعض الأشخاص أن شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور يحميهم من الشعور بالعطش أثناء الصيام وهذا اعتقاد خاطئ لأن معظم هذه المياه زائدة عن حاجة الجسم فتقوم الكلية بفرزها بعد ساعات قليلة من تناولها.

 

- تجنب شرب كميات كبيرة من القهوة والشاي.

 

- تناول الخضروات والفاكهة الطازجة في الليل وأثناء السحور فإن هذه الأغذية تحتوي على كميات جيدة من الماء والألياف التي تستمر فترة طويلة في الأمعاء مما يقلل من الإحساس بالجوع والعطش مثل الخيار، الخس، التفاح، البندورة، وغيرها من الخضار الطازج.

 

- تجنب وضع الملح كثير على السلطة فالأفضل وضع الليمون عليها وكذلك تجنب الجبنة المملحة كثيرا على الإفطار أو السحور 

 

- ابتعد عن تناول الأكلات والأغذية المالحة مثل السمك المالح، المخللات، فإن هذه الأغذية تزيد من حاجة الجسم إلى الماء وبذلك تزيد حاجتك إلى الماء ويزيد الشعور بالعطش.


- الإكثار من السوائل في رمضان مثل العصائر المختلفة والمياه الغازية يؤثر بشدة على المعدة وتقليل كفاءة الهضم وحدوث بعض الاضطرابات الهضمية.

 

- هناك عادة عند بعض الأفراد بشرب الماء المثلج بخاصة عند بداية الإفطار وهذا لا يروي العطش نهائيا بل يؤدي إلى انقباض الشعيرات الدموية وبالتالي ضعف الهضم فيجب أن تكون درجة الماء معتدلة أو متوسطة البرودة وأن يشربها الفرد متأنيا وليس دفعة واحدة.

 

- الطعام بالماء أو المشروبات الغازية أثناء الأكل طريقة خاطئة لأنها لا تعطي فرصة للهضم.

 

- عدم شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة اصطناعيا والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر واستبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه.

 

- يجب عدم الإكثار من المشروبات الشعبية مثل التمر الهندي والسوس والخروبـ ودائما اختار النوع الذي لا يحتوي على أصباغ وقليلة الحلاوة حتى تستفيد من المواد التي صنع منها المشروب لا أن ترهق الجسم في التخلص من السموم.

 

- الطريقة المثالية للإفطار تكون بتناول التمر والماء وشيء قليل من اللبن ثم القيام للصلاة وعلى أن يكون الإفطار الدسم بعد صلاة التراويح فهذا يريح المعدة ويكون أفضل من ناحية صحية فلن تجد في اليوم التالي الخمول أو الشعور بالغثيان وبدون الشعور الجوع أو العطش.

 

- تنظيف الأسنان بعد وجبة السحور سواء بالسواك أو الفرشاة ومعجون الأسنان حيث أن تراكم باقيا الأكل بين الأسنان يعطي عفونة ورائحة غير محببة للفم وكذلك يزيد من فرص نشاط التسوس.


ترشيحاتنا