اليوم.. محاكمة رئيس محكمة جنايات الزقازيق و8 آخرين بتهمة الرشوة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

تنظر محكمة جنايات القاهرة، اليوم الاثنين 21 مايو، محاكمة صابر نصر غلاب، رئيس محكمة جنايات الزقازيق، في اتهامه بتقاضي رشوة مالية 300 ألف جنيه كدفعة أولى، مقابل تخفيف حكم الإعدام على متهم بالقتل، إلى السجن المؤبد.

تعقد الجلسة برئاسة المستشار مصطفى محمد إبراهيم عيسى وعضوية المستشارين مجدي عبد الباري ومحمد عبد الحكيم ومصطفى رشاد محمود.

كشفت تحقيقات النيابة في القضية رقم 814 لسنة 2017 حصر أمن دولة عليا، إن 9 متهمين هم: صابر نصر غلاب، 59 سنة، قاض بمحكمة استئناف المنصورة مأمورية الزقازيق، وسويلم هليل الروبيعي، 51 سنة، صاحب شركتي العاشر للحراسة و"إس إم للمقاولات العامة"، والسيد مرسى عمري السيد، 25 سنة، تاجر، وحسين صالح حسين، 52 سنة، محام حر، ومصطفى صالح عوض الله، 49 سنة، صاحب معرض سيارات، وعاطف فؤاد الحلال، 60 سنة، صاحب شركتي "كومباك" للصناعات الهندسية والاتحاد العربي للعبوات، وعضو برلمان سابق عن دائرة منيا القمح بمحافظة الشرقية، وعبدالرحيم سعد أبو قشيمو، 57 سنة، موظف بمحكمة استئناف الإسماعيلية، وأخر.

ونسبت النيابة العامة قيام المتهم الأول بصفته موظفا عموميا، رئيس جنايات بدائرة محكمة استئناف المنصورة، طلب وأخذ لنفسه عطية لأداء عمل من أعمال وظيفته بأن طلب من المتهم الثاني، بواسطة المتهمين الخامس والسادس، والسابع، مبلغ 400 ألف جنيه، تقاضى منها 300 ألف جنيه، على سبيل الرشوة والمدعو فريح هليل والمتهمين في القضية رقم 8824 لسنة 2013 جنايات مركز أبو حماد.

وأضافت النيابة إن المتهم الأول طلب من المتهم الثالث، مبلغ 100 ألف جنيه رشوة مقابل القضاء بعقوبة مخففة على شقيقه، عمرى مرسى عمري السيد، بواسطة المتهمين السابع والتاسع، كما طلب من المتهم الرابع، مبلغ 100 ألف جنيه رشوة مقابل القضاء بعقوبة مخففة على كل من عيد سلامة رفيع، وعبدالله سلامة رفيع، بواسطة المتهم الثامن.

وأكدت التحقيقات أن أيمن السيد حسونة، 36 سنة، سكرتير بمحكمة جنايات الزقازيق، عرض المتهم مصطفى صالح سليمان، مبالغ مالية عليه مقابل إمداده بمعلومات عن القضية والتلاعب في أوراقها للحصول على حكم ببراءة المتهم الثاني وشقيقه من تهمة القتل، فتوجه إلى هيئة الرقابة الإدارية.

وتم إخطار رجال الرقابة الإدارية، وبالتسجيل للمتهمين تبين صحة البلاغ، وجاء في إحدى المكالمات اتفاق المتهم الأول مع المتهمين على اللقاء، وتسلم الرشوة في 14 أغسطس الماضي بمدينة الزقازيق، وبعرض الأمر على النيابة العامة أصدرت إذنا من مجلس القضاء الأعلى، بمباشرة التحقيق مع القاضي وتسجيل محادثاته الهاتفية وتصوير لقاءاته مع المتهمين.

وبتفريغ التسجيلات تبين وجود مكالمة هاتفية بين القاضي والمتهم السابع يخطره فيها بانتهائه من إكمال مبلغ الـ400 ألف جنيه، وطلب الأول منه إحضار إحدى شاهدات النفي بالجلسة التي كانت منظورة في 16 أغسطس، وذلك لاكتمال أركان القضية.

واعترف المتهم السابع بدفع مبالغ مالية على سبيل الرشوة للقاضي، مؤكدا أنه يتقاضى رشاوى منذ عام 1999، من المتقاضين لإصدار أحكام مخففة وإعفائهم من العقوبة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم