«قابيل»: شعار «القطن المصري» يتيح مميزات ترويجية للمنتجات

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

شهد وزير التجارة والصناعة المهندس طارق قابيل، توقيع عقد إدارة شعار القطن المصري بين الوزارة واتحاد مصدري الأقطان - باعتبارهما مالكي العلامة - وجمعية قطن مصر، وذلك لمدة 3 سنوات قابلة للتجديد.

 

ويستهدف العقد توفير الحماية للقطن المصري والترويج والتسويق لمنتجاته في الأسواق المحلية والدولية .

 

وأوضح الوزير أن توقيع هذا العقد يأتي في إطار حرص الوزارة على الارتقاء بالقدرة التنافسية للمنتجات القطنية المصنعة من القطن المصري بنسبة 100%، خاصة وأن استخدام شعار القطن المصري يتيح مميزات ترويجية كبيرة للمنتجات التي تحمل هذا الشعار في كافة الشركات، وسلاسل التجزئة العالمية، وهو الأمر الذي يسهم في زيادة نفاذ المنتجات المصرية المصدرة إلى مختلف الأسواق الخارجية .

 

وأشار "قابيل"، إلى أنه سيتم بموجب هذا العقد تشكيل وحدة لإدارة شعار القطن المصري، تتضمن الأطراف الثلاثة "وزارة التجارة والصناعة، واتحاد مصدري الأقطان، وجمعية قطن مصر"، وتختص الوحدة بجميع وظائف ومهام الإدارة، ومتابعة الاستخدام الأمثل للشعار، بالإضافة إلى توقيع اتفاقيات تعاون مع شركات ذات خبرات عالمية في تجارة وبيع المنسوجات والمنتجات المصنوعة من القطن المصري.

 

واشترط الاتفاق أن يتم منح تراخيص استخدام الشعار عن طريق الوحدة ولا يجوز إعطاء حق إصدار التراخيص إلى أي جهة متضمنة مالكي الشعار منفردان أو مجتمعان خلال فترة التعاقد.

 

وأضاف وزير التجارة والصناعة، أنه سيتم أيضا تشكيل لجنة تسيير شعار القطن المصري تضم أعضاء من الوزارة واتحاد مصدري الأقطان وجمعية قطن مصر، بالإضافة إلى ممثلين عن المجلس الأعلى للصناعات النسيجية ومعهد بحوث القطن والشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس الجاهزة، لافتًا إلى أن هذه اللجنة تختص بالموافقة على خطتي العمل والتسويق التي تقترحها وحدة إدارة شعار قطن مصر سنويًا، ومتابعة تنفيذها واعتماد التراخيص والعقود ونظام إجراءات الحصول على رخصة الشعار والتعاقد مع بيوت الخبرة، إلى جانب رفع تقرير سنوي إلى وزير التجارة والصناعة عن نتائج الأعمال.

 

وأكد رئيس اتحاد مصدري الأقطان المهندس نبيل السنتريسي، أن هذا الاتفاق يأتي في إطار الشراكة القائمة بين الاتحاد ووزارة التجارة والصناعة والتي بدأت في عام 2001، حيث تم ابتكار وتسجيل شعار القطن المصري مناصفة بين الجانبين، لافتًا إلى أن الاتحاد قام بإدارة الشعار حتى عام 2007، وبعد ذلك تم إسناد مهمة إدارة الشعار لجمعية قطن مصر لمدة 10 سنوات انتهت في عام 2017.

 

ولفت إلى أنه بموجب هذا الاتفاق فسيقوم الاتحاد بتقديم بيانات دقيقة شهريا عن إحجام التعامل بين أعضاء الاتحاد وعملائهم في الأسواق المحلية والدولية، كما يلتزم الاتحاد بتوفير جميع المعلومات والبيانات التي تحصل عليها للطرف الأول، وكذا بيانات الشركات المرخص لها باستخدام العلامات، كما ألزم الاتفاق جمعية قطن مصر بإدارة وحدة شعار القطن دون مقابل، وأن تقوم الوحدة بمنح حق استخدام الشعار مجانا لجميع الأعضاء المقيدين باتحاد مصدري الأقطان بعد استيفاء المستندات المطلوبة للحصول على حق استخدام الشعار.

 

وأشار المهندس وائل علما رئيس جمعية قطن مصر، إلى أن توقيع هذا العقد يستهدف زيادة مبيعات القطن المصري والمنتجات المصنعة من القطن المصري عن طريق زيادة الشركات المرخص لها استخدام الشعار بهدف الدعاية للمنتجات فائقة الجودة.

 

ولفت إلى أن العقد، حدد طرق إدارة الشعار والتسويق من خلال وضع نظام واضح لمنح التراخيص وخطة تسويقية للشعار، والتأكد من استيفاء المنتجات التي تحمل الشعار لشروط منحه، مؤكدًا أن نظام الإدارة يهدف إلى إنجاز جميع إجراءات منح وتجديد التراخيص في أقل وقت ممكن وبأعلى كفاءة بما ينعكس على صورة الشعار.

 

وأضاف رئيس جمعية قطن مصر، أن العقد قد نص أيضا على ضرورة التأكد من استيفاء الشركات المصنعة التي تتقدم للحصول على الشعار لجميع الشروط المقررة، على أن تقوم وحدة إدارة الشعار بالموافقة أو الرفض على منح التراخيص والتوقيع على الشهادات نيابة عن مالكي العلامة خلال 15 يوماً من استلام عقود التراخيص الموقعة من الشركات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم