«الأعلى للإعلام» يصدر تقريره السنوي الأول

الأعلى للإعلام
الأعلى للإعلام

عقد اليوم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام مؤتمراً صحفياً لإعلان تقريره السنوي الأول، حول «حالة الإعلام في مصر» وذلك في تمام الثانية عشرة ظهرًا بمقر المجلس بماسبيرو.

 

تناول التقرير الخطوات التي اتخذها المجلس لضبط الفوضى في السوق الإعلامي ورؤيته المستقبلية والخطوات التي ينبغي اتخاذها بالإضافة إلى المعوقات التي واجهت المجلس خلال عامه الأول.

 

كما تناول رؤية المجلس للواقع الإعلامي ومستقبله وسبل ضبط المشهد الإعلامي كما قدم سرداً للأسباب التي قادت الإعلام إلى واقعه الحالي وحدد خمس خطوات لتنظيم عمل الجهات المسئولة عن الإعلام في مصر، في إطار تعديلات تشريعية تفك التشابك وتعيد التنسيق وتحدد المهام بشكل دقيق، وقدم المجلس ملاحظاته على مشروع قانون الإعلام الموحد بعد جلسة مناقشة استمرت 5 ساعات.

 

وأكد التقرير بوضوح ضرورات التنسيق المشترك بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام، لأن عمل الهيئات الثلاثة بصورة مستقلة بعضها عن بعض يناقض ضرورات التنسيق والتكامل والتشاور المشترك ويؤدي بالضرورة إلى نشوب خلافات منها بدعوى الاختصاص.

 

فضلاً عن أن القانون إذ يعتبر الهيئات الثلاثة هيئات مستقلة فإن هذه الهيئات مستقلة عن السلطة التنفيذية وليست مستقلة عن بعضها البعض، وبدون التنسيق والتكامل والتشاور المشترك لا يصبح هناك معنى لتنظيم الإعلام، كما يفرض ضرورة التشاور والتنسيق المشترك والتكامل ضرورة أن يكون من حق المجلس الأعلى دعوة الهيئتين إلى الاجتماع أو تحديد موعد الاجتماع في إطار جلسة مشتركة كل شهر، كما أكد المجلس أنه السلطة الوحيدة المخولة بحكم القانون بمسائلة كافة وسائل الإعلام عن الأخطاء والممارسات، كما أنها الوحيدة التي تملك سلطة عقاب الوسيلة الإعلامية.

 

وتضمن التقرير خريطة للإعلام بشقيه العام والخاص كما يحتوي على فصل بعنوان حالة الإعلام في مصر يرصد الواقع الإعلامي ويضم فصلاً عن مخالفات الصحف والشاشات للمعايير وأكثر هذه المخالفات، كما تضمن التقرير نتائج الدراسات التي قامت بها لجان المجلس في هذا الشأن، بالإضافة إلى فصل آخر عن حرية الرأي والتعبير ومدى تمتع كتاب الرأي والوسائل الإعلامية المختلفة بالاستقلالية والحماية والاستمرارية وحدود التدخلات في هذا الشأن، ودور المجلس في حماية حرية الرأي والتعبير، ودراسة خاصة عن اتجاهات الرأي في الصحف والمجلات المصرية العامة والخاصة.

 

وتناول التقرير نشاط لجنة الشكاوى وآراء الجمهور في الإعلاميين والوسائل الإعلامية.

 

وضم التقرير فصلاً عن نشاط المجلس وجهوده في وضع قواعد العمل الإعلامي ومواثيق الشرف ولائحة الجزاءات للمخالفين ومناقشة القوانين ذات الصلة بالإعلام ونتائج اجتماعاته.

 

وتناول التقرير نشاط لجنة التدريب والبرامج التدريبية التي خضع لها الصحفيين المصريين ونشاط معهد التدريب الإفريقي، كما تناول التقرير أعمال لجنة ضبط الإعلام الرياضي ومخالفاته وأعمال لجنة الدراما والمعايير التي تلتزم بها في رؤيتها لما يعرض على الشاشات المصرية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم