نصائح لتجنب مشاكل الجهاز الهضمي بعد الفطار 

نصائح لراحة المعدة بعد الإفطار 
نصائح لراحة المعدة بعد الإفطار 

يرتبط شهر رمضان المبارك، بعادات غذائية منها ما هو خاطئ وتؤدى إلى مشاكل صحية من بينها الحموضة، حتى لمن لا يعاني من أي مشاكل في الجهاز الهضمي.

 

ونصحت  استشاري التغذية العلاجية د. ولاء أبو الحجاج، بالتعجيل بالإفطار والبدء بتناول حبات التمر إلى جانب العصائر المرطبة الخفيفة، أو تناول الشوربة الدافئة مع الابتعاد عن الأكلات الدسمة، لتجنب الإصابة بالحموضة.

 

وأشارت استشاري التغذية العلاجية، إلى أهمية تقسيم الإفطار إلى وجبتين مع مراعاة عدم الإكثار من الطعام والشراب لأن ذلك يؤدي لامتلاء المعدة أكثر من طاقتها الاستيعابية، ما ينتج عنه حدوث الارتجاع من المعدة إلى النـهاية السفلية للمريء، مؤكدة أنه لذلك يجب تناول الطعام ببطء ومضغه جيدًا، وعدم شرب المياه أثناء تناول الطعام، فضلا عن عدم النوم بعد تناول الوجبة مباشرة.

 

وأكدت د. ولاء أبو الحجاج، أنه يفضل تناول السوائل بكميات صغيرة على مراحل متعددة لتعويض نقصها خلال فترة الصيام، لافتة إلى ضرورة الانتباه إلى تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة "الأرز البني، والفاكهة، و الخضروات"، خاصة في وجبة السحور.

 

وأوضحت استشاري التغذية العلاجية، إلى أن  الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على تنظيم عملية الهضم، ناصحة بضرورة الابتعاد عن شرب السوائل شديدة السخونة أو البرودة، لما تسببه من انقباض للأوعية الدموية في الجهاز الهضمي، وتؤثر على عمليات هضم وامتصاص الطعام، وينتج عنها زيادة الحموضة بالإضافة إلى البعد عن الأطعمة المحفوظة، والمشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، والشوكولاتة، إضافة إلى تجنب الملابس الضيقة خاصة بعد الأكل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم