ورقة مطالب من «المستثمرين السياحيين» للوزراء لحل مشاكل القطاع 

المهندس شريف إسماعيل
المهندس شريف إسماعيل

تقدم عدد من المستثمرين ورؤساء لجان تسيير الأعمال بالغرف السياحية بورقة، مطالب إلى المهندس شريف إسماعيل ،رئيس الوزراء، تتعلق بتضارب عمل الفنادق العائمة مع عدة وزارات أهمها الموارد المائية والري.


وأبدوا اعتراضهم على زيادة الرسوم، ووضع الوزارة شروطا تعجيزية لتراخيص المراسي النيلية أو تجديدها، بخلاف مطالبة المحليات للفنادق برسم 1% على كل فاتورة إقامة، وكذا قرار وزارة الزراعة بزيادة مقابل الانتفاع بأملاك الدولة للمراسي والمنشآت الفندقية المقامة على ضفاف نهر النيل.


جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد الأسبوع بحضور د.رانيا المشاط ،وزيرة السياحة ،وعدد من المستثمرين السياحيين، وذلك بمقر مجلس الوزراء.

وناقش الاجتماع العديد من الملفات الهامة على رأسها الأعباء التي يتحملها المستثمر السياحي في الوقت الحالي، والمعوقات التي تواجه عمله، علاوة على استعراض جهود الوزارة في سبيل استعادة الحركة الأجنبية،كما عرض المستثمرون مشكلات عدة تواجه عملهم، بينها أزمة تضارب القوانين والقرارات الوزارية المتعلقة بتنظيم عمل الفنادق وخاصة العائمة منها.

واستمع رئيس الوزراء لكافة المشكلات ووعد بدراستها والعمل على حلها فورا بالتنسيق بين الوزارات المعنية أعقب ذلك اجتماعا أخر بمقر مجلس النواب، بحضور أعضاء لجنة السياحة والنائبة سحر طلعت مصطفى، رئيسه اللجنة ونورا علي رئيس لجنة تسيير الأعمال بالاتحاد المصري العام للغرف السياحية، ورؤساء الغرف السياحية، وذلك لبحث ما تم التوصل إليه من تعديلات على لائحة الانتخابات وخطة الوزارة والاتحاد للنهوض بالقطاع السياحي، علاوة على متطلبات العمل ومعوقات استعادة الحركة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم