دراسة: تغيير ميعاد ساعات النوم يصيب بالاكتئاب

 تقلب ساعات النوم يصيب بالاكتئاب
تقلب ساعات النوم يصيب بالاكتئاب

 

كشفت دراسة طبية أجريت فى جامعة "نيويورك"، ونشرت فى العدد الأخير من مجلة "لانسيت" للطب النفسي، عن ارتباط اضطراب إيقاع الساعة البيولوجية للجسم بالاكتئاب.

 

وقالت الدكتورة "لورا ليال" وهي من فريق اعداد الدراسة: "تشير النتائج التى توصلنا إليها إلى وجود إرتباط بين إيقاعات يومية متغيرة يوميا واضطرابات مزاجية".

 

وأضافت: "تعزز الدراسة فكرة أن الاضطرابات المزاجية تترافق مع إيقاع الساعة البيولوجية المضطربة، ونحن نقدم دليلا على أن الإيقاع المتغير فى نشاط الراحة يرتبط أيضا بسلامة ذاتية وقدرة معرفية".

 

وقد تضمنت الدراسة تحليل بيانات 91.105 مشاركا تراوحت أعمارهم ما بين 37 – 73 عاما ، حيث تم قياس – بشكل موضوعي - أنماط إيقاع النشاط والمعروفة باسم "الإتساع النسبى".

 

وأظهرت النتائج المتوصل إليها إلى ارتباط انخفاض السعة النسبة مع إحتمالات أكبر مع تاريخ الاكتئاب أو الاضطراب الثنائي القطب،  كما ارتبط أيضًا بزيادة عدم الاستقرار المزاجي، وارتفاع الشعور بالوحدة الشخصية، وانخفاض السعادة والرضا الصحي، ووقت الاستجابة البطيء.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم