«التربية والتعليم» توضح حقيقة الاستغناء عن عدد كبير من المدرسين

رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم
رئيس الوزراء ووزير التربية والتعليم

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ما تداوله العديد من صفحات التواصل الاجتماعي حول استغناء وزارة التربية والتعليم عن عدد كبير من المعلمين مع بدء تطبيق نظام التعليم الجديد، لتقليل العمالة وتوفير النفقات.

 

 ونقل المركز نفي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي أكدت عدم وجود أي نية للاستغناء عن أي من المعلمين الموجودين في المدارس حاليًا مع بدء تطبيق نظام التعليم الجديد، وأن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تهدف لإحداث البلبلة ورفض التغيير والتطوير في المنظومة.

 

وأوضحت الوزارة أن نظام التعليم الجديد، لن يتم فيه الاستغناء عن أي معلم على رأس العمل، ولكن الاستغناء الوحيد فيه هو عن الدروس الخصوصية، واعتماد الطلاب على الحفظ والتلقين، وذلك لتخريج طالب يبتكر ويفكر ويبدع، وهذا لن يحدث إلا عن طريق المعلم.

 

واضافت أن الاعتماد على التابلت والتكنولوجيا في التعليم، لن يتم إلا من خلال المعلم الذي سيتولى شرح المحتوى الموجود على التابلت التعليمي، مشيرة إلى أن الوزارة حريصة كل الحرص على توفير البرامج التدريبية اللازمة لتنمية مهارات جميع المدرسين مهنيًا وتطوير أدائهم.

 

وأكدت الوزارة سعيها بشكل مستمر لتطوير وإصلاح المنظومة التعليمية في مصر، اتساقاً وتماشياً مع سياسة الدولة الرامية لتكثيف جهود الارتقاء بكفاءة الخدمات التعليمية في جميع مراحلها وزيادة الإنفاق عليها باعتبار التعليم عنصرًا أساسيًا في التنمية البشرية التي تعد أهم ثروات مصر.

 

وناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام المختلفة بتحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد من الحقائق قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام والتأثير سلباً على ‏أوضاع المنظومة التعليمية، وللتحقق من أي معلومات أو أخبار متداولة حول هذا الشأن يرجى الاتصال على رقم الوزارة (0227963273).

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم