المتحف المصري الكبير يستقبل 180 قطعة أثرية جديدة| صور 

نقل 180 قطعة أثرية جديدة للمتحف المصري الكبير
نقل 180 قطعة أثرية جديدة للمتحف المصري الكبير

 

استقبل المتحف المصري الكبير، بميدان الرماية، اليوم الأربعاء، مجموعة جديدة من الآثار يبلغ عددها ١٨٠ قطعة أثرية من منطقة آثار الهرم والمتحف المصري بالتحرير.

 

وقال د.طارق توفيق المشرف العام علي المتحف المصري الكبير، إن تلك القطع عبارة عن مجموعة من رؤوس تماثيل من البرونز من عصري الأسرة ٢٦، والعصر اليوناني الروماني، وكذلك مجموعة من أخشاب مركب خوفو الثانية من عصر الدولة القديمة والتي تعد من  القطع الأساسية من الجسم الخارجي المركب والطويلة حيث تتراوح أطولها بين ثمانية أمتار إلى تسعة أمتار، كما تحتوى بعضها على بعض العلامات الخاصة بتكنيك الصناعة. 

 

ومن جانبه، أوضح عيسى زيدان مدير الترميم الأولي بالمتحف المصري الكبير، أن أخشاب مركب خوفو الثانية خضعت لأعمال الترميم الأولى وتقويتها قبل نقلها، حيث كانت بحالة سيئة أثناء استخراجها من حفرة المركب، وتم نقلها على سيارات مجهزة ومزودة بوحدة تحكم فى درجة الحرارة والرطوبة، ومزودة أيضاً بوسائد هوائية تمنع الاهتزازات ضماناً لسلامتها. 

 

وأضاف Heromasa Korokotshe مدير الجانب الياباني، أنه يتم استخدام التكنولوجيا الحديثة فى عملية رفع وتوثيق الأخشاب لنقلها وإيداعها بمخازن الآثار تمهيداً لتجميع المركب وعرضها داخل المتحف المصري الكبير.

 

واستطرد ممدوح طه المشرف الأثري، قائلاً: "أن فريق العمل نجح حتى الآن في استخراج ٨٤٣ قطعة خشبية، وتم نقل ٦٤٣ قطعة للمتحف المصري الكبير بعد أن تم توثيقها بأسلوب علمي باستخدام تقنيات حديثة من التصوير ثلاثى الأبعاد". 

 

يذكر أن، مشروع ترميم مركب خوفو الثانية مشروع مصري ياباني مشترك بين وزارة الآثار وجامعة «هيجاشى نيبون» الدولية اليابانية برئاسة عالم الآثار الياباني د.ساكوچى يوشيمورا وبدعم من الجايكا. 


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم