سكك «حضيض» مصر..

صور| «لا ده نافع ولا ده نافع».. قطارات الغلابة و«أولاد الذوات» رحلات للآخرة

سكك «حضيض» مصر
سكك «حضيض» مصر

•    الركاب يتحدون الموت على «الفواصل».. ويتسابقون لاعتلاء الجرار
•    البارومة والصدأ يأكلان «كابينة» المكيف
•    «سائق الإسباني»: صفقة الموسم «ستنقذنا»

 

«لا ده نافع.. ولا ده نافع».. لسان حال ركاب قطارات السكك الحديد «الشعبية» و«المكيفة»، التي تعاني منذ سنوات من أزمات لا تنتهي، والتي باتت في أمس الحاجة لخطة تطوير عاجلة تنقدها من حالة «الحضيض» التي وصلت إليها بعد الأعطال والحوادث المتكررة التي يروح ضحيتها مئات المصريين بين قتيل ومصاب.

 

 

«بوابة أخبار اليوم» رصدت جانبًا من حالة القطارات «المميزة» أو «عربات الغلابة»، وكذلك «قطارات أولاد الذوات» أو «المكيفة»، حيث لم يسلما من الأعطال، وغياب الصيانة، كما رصدنا معاناة الجرارات وغرف القيادة من كارثة قد تتسبب في حوادث محتملة.

 

 

«اعتلاء الجرار»

 

على رصيف محطة مصر، تسابق عدد من الركاب لاعتلاء جرار أحد القطارات في مشهد عبثي، نظرا للزحام الشديد داخل العربات، دون وجود رقابة من مسئولي شرطة السكك الحديد.

وافترش عدد من الصبية والموظفين منطقة الفواصل الخطرة، رغم تحرك القطار، وسرعته في التنقل، غير مهتمين بحياتهم، في مشهد ينذر بكارثة، قد تؤدي إلى سقوط عدد من الركاب تحت عجلات الجرار.

 

«رد الهيئة»

 

وتعليقًا على ذلك، قال مصدر بهيئة السكك الحديد- تحفظ على ذكر اسمه- إن عدد ركاب القطار المميز يصل إلى عشرات الآلاف يوميًا، مؤكدًا أن اعتلاء الجرار والركوب على فواصل عربات القطارات، وأيضًا «التسطيح» أًصبح عادة يومية للركاب، مضيفا: «ورغم ذلك، نحن لسنا أوصياء عليهم، نطالبهم دائما بالالتزام بالتعليمات لكن لا أحد يسمع».

 

 وذكر المصدر - في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»- أنه يتم توقيع غرامة الركوب على الجرار وأماكن الفواصل والتسطيح، بقيمة 30 جنيهًا، متابعا: «اللى بنشوفه مش بنسيبه».

 

 

 «البارومة والمكيف»

 

أما بالنسبة للقطارات المكيفة، فحالتها لا تسر أبدًا، حيث تشهد معظم كبائن القطارات الاسبانية «المكيف» إهمالا شديدا، ورصدت «بوابة أخبار اليوم»، حالة كبينة القيادة، حيث زحفت  «البارومة» والصدأ على أجهزة القيادة لجرار الـ«هنشل» ألماني الصنع، من «الدفة» و«العداد» واليد الكباس، فضلا عن جهاز التحكم الآلي.

 

وظهرت الكابينة التي تصل مساحتها إلى «متر ونصف المتر» طول × متر عرض، في شكل مزري للغاية.


ومن داخل كبينة أحد القطارات المكيفة، قال السائق «مصطفى.ش» إنه قبل انطلاق رحلته من محطة مصر إلى الإسكندرية، وتعليقًا على الوضع، قال: إن جرار القطار الأسباني يعمل في السكة الحديد منذ 40 عاما، ويحتاج تطوير عاجل، لذا وعد رئيس هيئة السكك الحديد المهندس سيد سالم بتحديث أسطول الهيئة بالكامل، و شراء 1300 عربة جديدة، بينها 800 عربة مميزة و300 عربة مميزة مكيفة و200 عربة مكيفة.

 

وعن تحديث «غرفة القيادة»، ذكر السائق: أن الظروف الاقتصادية لا تسمح، موضحا أن تطوير القطارات على أجندة وزير النقل هشام عرفات، مضيفاً: الكل يظلم السكك الحديدية، لكن الظروف الاقتصادية السبب، وانتظروا صفقة القرن التي ستحدث طفرة في القطارات وهيئة السكك الحديد ككل خلال الأيام المقبلة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم