مجلس نقابة الأطباء يصدر 8 قرارات هامة

مجلس نقابة الأطباء
مجلس نقابة الأطباء

ناقش اجتماع  مجلس نقابة الأطباء الذي عقد الجمعة 11 مايو، قضية د.محمد حسن طبيب الشرقية، وموضوع كليات العلوم الطبية.

 وقرر المجلس تقديم جميع سبل الدعم القانوني والنقابي للدكتور محمد حسن، واستئناف الحكم الصادر ضده، والمطالبة ببراءته، مع تحمل النقابة لقيمة الكفالات والمصاريف القضائية.

كما قرر المجلس التأكيد على طلب التحقيق مع وكيل النيابة في الشكاوي السابق إرسالها لتفتيش النيابات، وتكليف الإدارة القانونية بالنقابة بإعداد مخاطبة للنائب العام بطلب إصدار نشرة دورية بوضع نظام لاستدعاء الأطباء للنيابة، أثناء تأدية عملهم، مع ضرورة مراعاة طبيعة عمل الأطباء لعدم تكرار المشكلة مستقبلا.

واتفق المجلس على تكليف الإدارة القانونية باتخاذ جميع الإجراءات القانونية لمنع التعدي على مهنة الطب ورفع دعاوي قضائية عاجلة بخصوص كليات العلوم الطبية، وكذلك ضد كل من ينتحل صفة طبيب.

وقرر المجلس التأكيد على ضرورة إعادة مسمى كليات العلوم "الطبية" لتصبح كليات علوم "صحية" مع النص باللائحة الجامعية على أن الخريج سيكون مسماه "تقني - آو علمي" وليس "أخصائي أو مساعد أخصائي"، ويكون عمله طبقا لتعليمات الطبيب وتحت إشرافه مع تعديل قرار الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بنفس الطريقة.

وأوصى المجلي بتكليف الإدارة القانونية بالنقابة بإعداد ملف بلاغ للرقابة الإدارية يفيد بوجود شبهات فساد في تعديل قرارات إنشاء ولوائح كليات العلوم "الصحية" للتحقيق في جميع جوانب الموضوع.

كما أوصى المجلس بدعوة الأقسام المعنية بجميع كليات الطب لإصدار قرارات بالامتناع عن التدريس أو التدريب لطلاب كليات العلوم الطبية لحين تصحيح أوضاعها، ومخاطبة رئاسة الجمهورية للقاء وفد نقابي لشرح مشكلات الأطباء والمهنة والتعسف ضدهم في الفترة الأخيرة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم