مستقبل «سيد» ضاع بسبب استهتار الممرضة

حقنة..صورة أرشيفية
حقنة..صورة أرشيفية

وقف الأب يحمل ابنه سيد البالغ من العمر 4 سنوات، في استقبال إحدى مستشفيات محافظة المنوفية، وعلى وجهه علامات القلق على صغيره.

استقبله أحد أطباء المستشفى الذي أكد أن الطفل يعاني من التهاب باللوزتين، وطلب من الممرضة المتواجدة  أن تحقن الطفل بمسكن لتخفيف ألامه، وصرخ الطفل من شدة ألمه وخوفه من الحقنة وتوقع الأهل أن صراخه سينتهي بعد استجابة جسده للمسكن، ولكن صراخه لم ينتهي وظل أربع أيام يتألم ألم شديد ولا يستطيع تحريك قدمه، إلى أن سقط كف قدمه اليمنى.

أصيب الأهل بحاله من الهلع، وذهبوا بالطفل لطبيب مخ وأعصاب، وأكد أن الطفل يعاني من عجز كامل في الحركة بسبب إعطاءه حقنة بالعضل لمست عصب الرجل اليمنى.

وعقب تلقيهم للصدمة ذهب أهل "سيد"، لمدير المستشفى التي حدثت بها الكارثة، فوجدوا رد فعل صادم، فلم يبالي قائلا" هذا خطأ غير مقصود ،وهذه ليست أول حالة وتقريبا من نفس الممرضة"..، مما أصاب أهل سيد بالذهول.

ويطالب أهل الطفل صاحب الحظ العسر ، وزارة الصحة بأن تعالجه على نفقة الدولة ، ليستطيع أن يمارس حياته بشكل طبيعي مرة أخرى.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم