حسين خيري: نسعى بكل الطرق لحل أزمات الأطباء

نقيب عام الأطباء د.حسين خيري
نقيب عام الأطباء د.حسين خيري

أعلن نقيب عام الأطباء د.حسين خيري، عدم اكتمال النصاب القانوني للجمعية العمومية الطارئة.

 

وقال النقيب إن الطب والأطباء يواجهون أزمات متتالية في الوقت الحالي، ومنهم د. محمود ناصر الذي تعرض لأزمة بسبب نقص المستلزمات الطبية، وأزمة د.محمد حسن مع النيابة، وأخيرا إطلاق مسمى أخصائي على خريجي العلوم الصحية.

 

وأشار إلى أن النقابة تسعى بكافة الطرق السلمية لحل الأزمات التي يتعرض لها الأطباء، لافتا إلى أنه بالنسبة لأزمة كليات العلوم الصحية وإطلاق مسمى أخصائي على خريجيها فقد قامت النقابة بمخاطبة جهاز التنظيم والإدارة لتغيير هذا المسمى.

 

ونوه د.حسين خيري إلى أن جهاز التنظيم والإدارة يقوم بمخاطبة وزير الصحة لعرض مسمى جديد بدلا من أخصائي، إذ أكد طبقا لأخر اجتماع أن المسمى الجديد مشرف طبي ولكن لم يتم إرساله حتى الآن للتنظيم والإدارة.

 

واستكمل: «كما قمنا بالاجتماع مع د.حسين خالد وزير التعليم العالي في وجود خريجي بعض العلوم الصحية وتم الاتفاق على أن الأطباء سيعرضون مقترحاتهم للمسمى وكذلك خريجى العلوم الصحية على أن تعقد جلسة فى خصوص هذا الأمر».

 

وعن أزمة د.محمد حسن، أكد نقيب الأطباء أن النقابة التقت النائب العام في حضور د.مجدي مرشد عضو مجلس النواب، والذي وعد  بحل المشكلة، وكذلك وزير الصحة والذي أجرى محادثات مع وزارة العدل وبعض الجهات السيادية ولم تسفر هذه الوعود عن أي شئ، لافتا إلى أنه تم الاستئناف على الحكم الصادر ضد الطبيب، إلى جانب مساعي النقابة لمقابلة وزير العدل في القريب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم