رسميًا.. أكاديمية البحث العلمي تطلق تحالف البتروكيماويات

الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي
الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي

أطلقت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومعهد بحوث البترول صباح اليوم  الثلاثاء، رسمياً تحالف البتروكيماويات، وهو أحد تحالفات البرنامج القومى للتحالفات التكنولوجية بأكاديمية البحث العلمى .

ويركز التحالف الجديد على تدوير المخلفات البتروكيماوية بالتعاون مع معهد بحوث البترول، ويعد هذا التحالف واحد من 15 تحالف ممول من أكاديمية البحث العلمي في المجالات المختلفة ضمن برنامج تحالفات المعرفة والتكنولوجيا، ويضم شركاء من جهات أخري متخصصة كمركز تكنولوجيا البلاستيك بوزارة التجارة والصناعة، وغرفة الصناعات الكيميائية، وكلية الهندسة جامعة الأزهر، وكلية الزراعة بجامعة كفر الشيخ، وشركة سيدي كرير للبتروكيماويات، وشركة نيو الهدي بلاست، ومركز التميز العلمي بوزارة الإنتاج الحربي. ويهتم  بحل مشكلة النفايات البلاستيكية إما عن طريق إعادة تدويرها والاستفادة منها مرات أخرى أو بجعلها قابلة للتحلل حتى لا تؤثر على البيئة، وتصل قيمة التمويل المخصص لهذا التحالف إلي 18 مليون جنية.

وقد أوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي أن الأكاديمية أطلقت برنامج دعم التحالفات التكنولوجية وهو البرنامج الأكبر لربط الجهات البحثية والجامعات بالمجتمع الصناعي ومؤسسات المجتمع المدني للوصول إلى منتجات وطنية تعمل على تخفيف العبء عن كاهل الدولة، وعددها 15 تحالف بتمويل 175 مليون جنيه يشارك فيها 135 شركة و55 جامعة ومركز بحثى و18 وزارة وهيئة حكومية و20 منظمة مجتمع مدنى، وهو البرنامج الأول والأكبر على الاطلاق الذى يعتمد على طرق علمية سليمة تستند إلى خبرات وتجارب الدول المتقدمة لربط البحث العلمى بالصناعة وانتاج تكنولوجيات جديدة وتعميق التصنيع المحلى، وكان من باكورة هذا البرنامج الذى لم يمضى على إطلاقه سوى عام ونصف التعاقد على إنتاج عينة صناعية من عداد رقمي كمرحلة أولية وتحويلها إلى عدادات ذكية مسبقة الدفع بإمكانيات محلية (تصنيع محلي) وتصنيع وتركيب واختبار وتشغيل الكروت الإلكترونية والبرمجيات الخاصة بعملية التطوير ويعقبها تعميم المنظومة علي كافة عدادت الكهرباء بالتعاون مع الشركة القابضة للكهرباء.

وأضاف صقر أنه بالإضافة إلى التحالفات قامت الأكاديمية بتنفيذ العديد من المشروعات لتعميق التصنيع المحلى تجاوزت 33 مشروع بإجمالي تمويل 84 مليون جنيه وشملت إنتاج قطع غيار عالية الجودة لخدمة محطات الكهرباء وقطع غيار عربات السكك الحديدية المصرية وصناعة البتروكيماويات والإستخلاص المحسن للنفط بالطرق الغير تقليدية. وتم التعاون مع الهيئة القومية للإنتاج الحربي في تصنيع جهاز الإطفاء الذاتي ومحطة تحلية مياه متحركة تعمل بالطاقة الشمسية ومضخات جهد عالي وغيرها من مكونات صناعة تحلية المياه وجارى تصنيع عربة قطار ذات طابقين بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع والهيئة القومية لسكك حديد مصر لزيادة السعة التحميلية للركاب بأرخص وسيلة ممكنة، وتصميم وتطوير وحدة كاملة لتصنيع أعلاف السمك الطافية لتتناسب مع متطلبات البيئة المصرية، وإنتاج آلة حقن الأمونيا مما يؤدى إلى تقليل إستهلاك الأسمدة بنسبة 50%.

جدير بالذكر أنه من التحالفات الأخرى القائمة الآن التحالف الوطني لتحلية المياه، والتحالف الوطني للطاقة الجديدة والمتجددة، وتحالفات الإلكترونيات، والبتروكماويات، وصناعة المادة الخام للدواء، وصناعة النسيج بالإضافة إلي تطبيقات علوم الفضاء.

 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم