رئيس مهرجان الأزياء العربية الإسبانية: العرب خطفوا الأنظار

سُمية أقبيب
سُمية أقبيب

عبرت سُمية أقبيب رئيس مهرجان الأزياء العربية الإسبانية للموضة الثقافة، عن سعادتها الكبيرة بردود الأفعال الكبيرة التي جاءتها حول التصميمات التي عرضها المهرجان فى دورته الأولي.

 

وأضافت «أقبيب»: أن ملعب «السينتياجو بيرنابيو» معقل نادي ريال مدريد، قد شهد ميلاد مهرجان دولي عالمي وحدث ثقافي عالمي، والهدف من أقامة أول دورة في دولة أسبانيا هذا العام هو التشجيع على الحرية للتعبير عن الثقافات الخاصة بكل دولة، والدفاع عنها في سياق اجتماعي ودود وصحيح، حيث يضم الحدث عدد كبير من المهتمين بهذا المجال من جميع أنحاء العالم، وهذا في حد ذاته انجاز كبير للدورة الأولى.

 

وأكدت علي أن مهرجان الأزياء العربية الأسبانية أقيم تحت شعار «ثقافة بلا حدود»، لأنه حدث يقوي الثقافات المختلفة في مجالات السياحة، والأزياء، وأيضاً الطبخ وتذوق الطعام.

 

وتابعت، "تمنى أن يقام كل عام في هذا التوقيت ونحقق نتائج أكثر نجاحاً، المهرجان استغرق عام كامل للتحضير له لكي يظهر بهذا الشكل الذي ظهر به، وأتمنى أن نقدمه أكثر من مره في العام الواحد في جميع أنحاء العالم، لكي ننفتح على كل الثقافات ونحقق الهدف الرئيسي لمهرجان".

 

وأستطردت قائلة: "سعيدة بمشاركة مصمم الأزياء هاني البحيري في الدورة الأولى لأنه مصمم عالمي، والعرض الذي قدمه أبهر الحضور".

 

وقدم هاني البحيري خلال المهرجان عرضين الأول عن أزياء ملكات مصر القديمة نفرتيتي وكليوباترا وحتشبسوت، والذي حظى باهتمام كبير من محبي الحضارة المصرية الفرعونية، إلى جانب «ديفيليه» لأحدث سواريهات وفساتين الزفاف لعام 2018.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم