طبيب يوناني: الجنسية حرمتني من الاستقرار في مصر| فيديو

سبيرو داملاجس
سبيرو داملاجس

روى رئيس رابطة صداقة المصريين اليونانيين، الطبيب سبيرو داملاجس، قصة حياته التي عاشها سابقًا في الإسكندرية منذ أن ولد في منطقة الإبراهيمية، حتى أصبح صيدلي على أيدي أساتذة مصريين، وذلك على هامش فعاليات مبادرة «العودة للجذور» المنعقدة حاليًا في محافظة الإسكندرية.


قال «سبيرو» في لقاء خاص لـ «بوابة أخبار اليوم»: إنه التحق بكلية الصيدلة في جامعة الإسكندرية، وكانت أول كلمة يتعلمها باللغة العربية هي "لا"، خيث أنه تعلم أكثر من لغة بجانب العربية وهما:" اليونانية – الإنجليزية – الإيطالية – التركية". 


وأضاف سبيرو أنه واجه مشكلة مع الجنسية المصرية حين أراد أن يحصل عليها، قائلاً انه تعجب عندما تم رفض منحه الجنسية المصرية قائلاً :" لماذا فأنا ولدت في مصر، وشربت من نهر النيل ، وأكلت عيش وملح مع المصريين لماذا لم أحصل على الجنسية وأنا أحب مصر". 


وكانت المشكلة الثانية عندما انتهى من دراسته في الجامعة وقرر أن ينشئ صيدلية خاصة به، فكان لابد أن يحصل على الجنسية المصرية، وحينها قرر السفر إلى اليونان من أجل العمل، ولكنه لم ينسى الإسكندرية بأماكنها وذكرياتها.   

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم