«أمهات مصر»: طلاب المدارس الحكومية والتجريبية «مش حقل تجارب»

وزير التربية والتعليم
وزير التربية والتعليم
Audi Egypt

قالت مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض للتعليم عبير أحمد، إن أولياء الأمور كانوا يرحبون بالنظام التعليمي الجديد الذي يطبق بداية من مرحلة رياض الأطفال، وذلك بما يتماشى مع الشعار الذي يرفعه الاتحاد دائما "التطوير يبدأ من أول السلم".

 

وأضافت "عبير"، في تصريحات صحفية، أنه بعد المؤتمر الصحفي الذي أعلن فيه الوزير تفاصيل هذا النظام تحول رأي أغلب أولياء الأمور من القبول إلى الرفض بنسبة 180 درجة في أجزاء كثيرة بالنظام الجديد، خاصة فيما يتعلق بالمدارس الرسمية للغات "التجريبية سابقأ".

 

وأوضحت مؤسس اتحاد أمهات مصر، أن الوزير أعلن عن تعريب المدارس الرسمية للغات في 2019، لتصبح مثل المدارس الحكومية حتى الصف السادس الابتدائي وتكون الدراسة فيها باللغة العربية، على أن يتم تدريس العلوم والرياضيات باللغة الإنجليزية بداية من الصف الأول الإعدادي.

 

وأكدت عبير أحمد، أن الجزء الخاص بتعريب المدارس الرسمية لغات، أثار غضب أولياء الأمور لأنهم يدفعون في هذه المدارس مصروفات أكثر من مصروفات المدارس الحكومية، مضيفة: "أولياء الأمور شايفين إن كده هيساوي ما بين الحكومي والتجريبي، يبقي إية لازمة المصروفات اللي بيدفعوها في التجريبي، وكمان القرار هيضعف من مستوى الطلاب في اللغة الإنجليزية، وأي خدمات أخرى لن تعوض الطالب".

 

واستنكرت "عبير"، استبعاد المدارس الخاصة والدولية من النظام المقترح الجديد، مؤكدة أن ذلك يعد نوع من التمييز والإخلال بالمساواة وتكافؤ الفرص والعدالة الاجتماعية، مستطردة: "طلاب المدارس الحكومية والتجريبية مش حقل تجارب، ولو هتعمل نظام جديد إما أن يطبق على جميع الطلاب خاص وحكومي، إما متعملش".

 

وأشارت مؤسس اتحاد أمهات مصر، إلى أنه من الواضح أن وزير التعليم يستعجل في تطبيق نظام جديد غير مكتمل وبدون خطة كاملة قابلة للتنفيذ على أرض الواقع، مؤكدة أن أولياء الأمور ليسوا ضد التطوير ولكن لابد أن تكون هناك خطط مكتملة واضحة يقتنعوا بها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم