جولة آسيوية لـ«شيخ الأزهر» تشمل إندونيسيا وسنغافورة

شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب
شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

يبدأ د.أحمد الطيب، شيخ الأزهر، السبت ٢٨ إبريل ، جولة آسيوية تشمل كل من إندونيسيا وسنغافورة وسلطنة بروناي، يلتقي خلالها كبار المسئولين في البلدان الثلاثة، ويشارك في عدد من الفعاليات والأنشطة المهمة.

وتأتي زيارة شيخ الأزهر إلى إندونيسيا، تلبية لدعوة وجهها إليه الرئيس الإندونيسي في مارس الماضي، للمشاركة في افتتاح المؤتمر العالمي حول الوسطية في الإسلام، حيث يلقي «الطيب» الكلمة الرئيسية في المؤتمر، وذلك بحضور كبار الشخصيات الدينية في العالم.

وهذه الزيارة هي الثانية التي يقوم بها شيخ الأزهر إلى إندونيسيا، إذ سبقتها زيارة في عام 2016، تم خلالها منحه الدكتوراه الفخرية من جامعة مولانا مالك إبراهيم الحكومية، تقديراً واعتزازاً بإسهاماته وجهوده العلمية والدينية في نشر قيم الوسطية والسلم والتعايش ونبذ العنف والإرهاب.

ويلتقي شيخ الأزهر خلال زيارته إلى سنغافورة مع كبار المسئولين، كما يشارك في عدد من الفعاليات واللقاءات، حيث تعد هذه الزيارة هي الأولى التي يقوم بها شيخ للأزهر منذ عام 2006 إلى سنغافورة، التي يدرس المئات من طلابها في جامعة الأزهر.

وفي سلطنة بروناي، المحطة الثالثة من جولة شيخ الأزهر الآسيوية، يعقد فضيلته سلسلة من اللقاءات مع كبار المسئولين، تتناول سبل تعزيز العلاقات بين الأزهر وسلطنة بروناي، التي تحرص على تزويد طلابها وأئمتها بتعاليم المنهج الأزهري الوسطي، سواء من خلال إيفادهم للدراسة في جامعة الأزهر أو عبر البرامج والدورات التدريبية.

ويرافق شيخ الأزهر خلال جولته الآسيوية وفد من كبار قيادات الأزهر .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم