لأول مرة المسرح الشعبى بـ«الأعلى للثقافة» الأربعاء المقبل

لأول مرة المسرح الشعبى بالأعلى للثقافة
لأول مرة المسرح الشعبى بالأعلى للثقافة

تنظم لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة بأمانة د. سعيد المصرى، ومقررتها أ.د هدى وصفى، الملتقى الأول لفنون المسرح الشعبى تحت إشراف الكاتب محمد ناصف، رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية، وذلك يوم الاربعاء الموافق ٢ مايو فى العاشرة صباحا.

تبدأ فاعليات الملتقى بالكلمات الافتتاحية لكلا من أمين عام المجلس، مقرر لجنة المسرح، مقرر الملتقى أبو العلا السلامونى، ويعقبها جلستان بحثيتان يشارك فى الأولى د. رضا غالب، وجرجس شكرى، ويديرها د. محمود نسيم، ويشارك فى الجلسة البحثية الثانية د. محمد أمين عبد الصمد، و أحمد عبد الرازق أبو العلا، وتختتم الفاعليات بجلسة الشهادات يشارك فيها عبد الرحمن الشافعى، انتصار عبد الفتاح، عبد الغنى داود، أحمد اسماعيل، السيد محمد على، عبير على.

جدير بالذكر أن المسرح الشعبى كان يعرف قديما بأسم السامر، وكان حلقة شعبية بشرية يقدم من خلالها مختلف الأشكال الفنية في المناسبات المتعددة للجماعة الشعبية، وظهر السامر وترسخ كشكل فني في الكثير من المجتمعات في الريف والحضر، فقد ارتبط المسرح منذ نشأته بما تبتدعه الشعوب من أساطير وملاحم مثل: أسطورة ايزيس وأوزيريس التي كانت النبع الأول للمسرح الدينى الفرعونى، فالفنون في سياقها الشعبي هى إبداع فني تنتجه الجماعة الشعبية لوظيفة بعينها، ولكن شهد هذا الشكل الفني تراجعًا كبيرًا بعد المرور من عتبة النصف الأول من القرن العشرين، وأصبح وجوده مقتصرًا على بعض المناطق الريفية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم