رنا سماحة بعد تسريب ألبومها: «قرصنة صريحة» بالمستندات

رنا سماحة
رنا سماحة

أصدر المكتب الإعلامي للفنانة رنا سماحة بيانا، بشأن تسريب ألبومها الفني الجديد بالأسواق، وصفت فيه طرح الشركة للألبوم بأنه "قرصنة" صريحة.

 

 

وقالت سماحة في نص البيان : "فوجئت أنا المطربة رنا سماحة بتسريب ألبومى الفني للأسواق، وقيام إحدى شركات الاتصالات بعمل أكواد لكل أغنيات الألبوم وطرحه للجمهور والتحصيل المالي لحقوق العوائد المالية الرقمية، وقد تم كل ذلك دون التعاقد معى ولا موافقتى أو حتى الحصول على تنازل منى عن الأداء الصوتي مما يعد قرصنة صريحة من الشركة واعتداء مباشر على كل حقوقي.. وقامت الشركة بهذا الاعتداء بالإتفاق الجنائى مع أحد العاملين بالوسط الفني، والذي توافر له وبشكل حصري نسخة من هذا الألبوم بحكم العمل".

 

 

وأضافت: "قام مستشارى القانوني أحمد راشد المحامي بعمل إنذار للشركة، وهذا الشخص وتقديم شكوى للنيابة العامة والجهاز المركزى لتنظيم الاتصالات، ومباحث المصنفات والرقابة العامة على المصنفات الفنية طارحا الأمر برمته للقضاء.

 

 

وأوضحت رنا سماحة خلال البيان عددا من النقاط قائلا: "منعا لأى إلتباس بخصوص الشخص المشار إليه فى البيان السابق فإننا نؤكد أنه مخرج الكليبات محمد على يونس والشهير بيونس، والذي توافر له بشكل حصرى الحصول على نسخة من الألبوم أثناء تصويره مختصرات لكليبات الألبوم لحسابى، وقد ادعى على غير الحقيقة أنه يقوم بالإنتاج لى وشاركته شركة قنوات فى ذلك الاعتداء مرتكبان جريمة التزوير المعنوى بتصوير واقعة غير حقيقية على أنها حقيقية وقيامهما بالإشتراك الجنائي فى الإستيلاء على حقوقي المالية بدون وجه حق.

 

واضافت " وذلك يأتي لعلم الشركة اليقينى بأنه ليس صاحب الحقوق ولا صفة له فى ملكية الحقوق المالية أو المادية والأدبية ولا يملك منى تنازل عن الأداء الصوتي، إذ لابد من حصول الشركة على صورة المستندات التي تثبت صفة صاحب الحقوق وتطلع على أصولها قبل قيامها بعمل أكواد طرح الأغنيات للجمهور وينطبق هذا أيضا على شركة الاتصالات..واختتمت رنا سماحة: "لجأت للقضاء المصرى العادل لعقاب المخطىء بما يستحق فمن أمن العقوبة أساء الأدب وهذا للتوضيح".

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم