«الكنيسي» يقاضي «شوبير» لمنعه من الظهور بالبرامج التلفزيونية

حمدي الكنيسي
حمدي الكنيسي

أقام أشرف عبد العزيز المحامي بالنقض دعوى قضائية بصفته وكيلا عن نقيب الإعلاميين حمدي الكنيسي، أمام محكمة القضاة الإدراي، طالب فيها بغلق قناتي "صدى البلد" و"صدى البلد 2" الفضائيتين، ومنع المذيع أحمد شوبير من الظهور في البرامج الإعلامية والقنوات الفضائية والتلفزيونية وفقا لخريطة البرامج المعتمدة.

 

واختصمن الدعوى رئيس مجلس إدارة الشركة المالكة لفضائية "صدى اللبد" بصفته، والمدير التنفيذي للقناة بصفته، وأحمد شوبير المذيع بالقناة.

 

وكانت محكمة جنح مستأنف العجوزة، قضت منذ أيام بتأييد الحكم بتغريم الإعلامي أحمد عبد العزيز شوبير بمبلغ 20 ألف جنيه لصالح نقيب الإعلاميين حمدي محمد علي الكنيسي، رئيس الإذاعة الأسبق، وإلزامه بالمصاريف الجنائية ومبلغ 75 جنيها مقابل أتعاب المحاماة، وذلك على غرار ما علق به الأول من كلمات عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حرف خلالها تصريحات "الكنيسي" خلال لقائه بقناة الأهلي، مدعيًا على غير الحقيقة بأنه يتهم أحد رموز النادي الأهلي وهو الراحل كابتن صالح سليم، بأنه السبب وراء تزوير انتخابات رئاسة "الأهلي" عام 1996.

 

وأعلن "الكنيسي"، في تصريحات صحفية، أنه لم يذكر اسم صالح سليم مطلقا خلال لقائه بقناة "الأهلي" حول واقعة تزوير الانتخابات عام 1996، التي يشهد بها آلاف الأعضاء حتى الآن، مضيفا أنه من المؤكد جدًا أن المايسترو ليس له صلة بها، وأن شوبير تعمد ذلك الربط لحشد ردود أفعال معادية ضده خاصة أنه كان مرشحا لقائمة محمود طاهر.

 

وقال نقيب الإعلاميين: "إن شوبير تعمد نقل سمومه التى يبثها عبر برنامجه ضدي، وأنه نقل هذه السموم إلى صفحته بالفيس بوك مما أدى إلى تعرضي إلى الإساءة والإهانة من قبل العشرات على صفحتي الشخصية بناء على ما قام بنقله على غير الواقع".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم