إطلاق أنسولين جديد لعلاج السكر يستمر مفعوله حتى 36 ساعة

جانب من مؤتمر إطلاق أنسولين «توجيو»
جانب من مؤتمر إطلاق أنسولين «توجيو»
Audi Egypt

وافقت وزارة الصحة والسكان، على تسجيل أنسولين جديد قاعدي طويل المفعول «توچيو»، لعلاج مرضى السكر للبالغين من النوع الأول والثاني.

 

 ويستخدم العلاج من خلال حقنة واحدة تحت الجلد، حيث يتدفق المركب ببطء ويستمر مفعول الحقنة لمدة تزيد عن 24 ساعة وتصل إلى 36 ساعة، مع ضمان ثبات مستوى الأنسولين في الدم على مدى اليوم، وتجنب ذبذبة مستوى السكر في الدم، وتقليل احتمالات حدوث نوبات انخفاض السكر وبالأخص أثناء النوم، علاوة على أنه يُحد من زيادة الوزن بحسب الأبحاث العلمية.

 

وقال عميد المعهد القومي للسكر د.هشام الحفناوي، في كلمته خلال مؤتمر الإعلان عن الأنسولين الجديد، إن مرض السكر يشكل أحد التحديات الصحية الكبرى في مصر، حيث يبلغ عدد المصابين 8.2 مليون مريض، وتحتل مصر المرتبة الثامنة عالميا من حيث انتشار مرض السكر، ومن المتوقع أن تصل للمرتبة السادسة عالميا بضعف العدد بـ 16.7 مليون مريض سكر بحلول عام 2045 إذا لم يتم إحكام السيطرة عليه جيدا.

 

وأشار أستاذ أمراض الباطنة والسكر بكلية طب قصر العيني د.صلاح الغزالي حرب، إلى أن ارتفاع مستوى السكر في الدم يعد من الآثار الشائعة التي تحدث نظرا لعدم السيطرة على مرض السكر، ويؤدي ذلك إلى حدوث أضرار وخيمة في العديد من أجهزة الجسم، وأهمها القلب والأوعية الدموية والعينين والكلى والأعصاب.

 

وعلقت أستاذ الباطنة العامة والسكر بكلية طب قصر العيني ورئيس الجمعية العربية لدراسة أمراض السكر د.إيناس شلتوت، بأن العديد من مرضى السكر من النوع الثاني يحتاجون للعلاج بالأنسولين إذا فشل العلاج بالأقراص في الوصول إلى معدلات السكر المطلوبة أو يحتاجون إلى الأنسولين في بداية العلاج إذا كان هناك ارتفاعا شديدا في معدلات أرقام السكر بالدم.

 

وأكدت شلتوت، أن البدء المبكر في العلاج بالأنسولين مع مرضى السكر من النوع الثاني، يحقق السيطرة على مستوى الجلوكوز، ويحافظ على وظيفة البنكرياس وخلاياه التي تفرز الأنسولين من الإنهاك.

 

وأوضح أستاذ الغدد الصماء والسكر كلية طب عين شمس د.صلاح شلباية، أن إضافة الأنسولين في العلاج يزعج مريض السكر، ولكن الأنسولين الجديد الذي يستخدم من خلال حقنة واحدة في اليوم تمتد لأكثر من 24 ساعة أصبح تقبله للعلاج أكثر سهولة .

 

 

وأشار رئيس أقسام الأمراض الباطنة كلية طب جامعة الإسكندرية وأستاذ أمرض السكر والمتابوليزم والدهون د.يحيى غانم، أن «توچيو» يساعد على توفير نشاط مستمر لخفض الجلوكوز ويمكن إعطاء الجرعة خلال 3 ساعات قبل أو بعد موعد الجرعة اليومية، لافتا إلى أن العلاج الجديد تم إطلاقه لأول مرة في الولايات المتحدة عام 2015، هو متوفر حاليا في أكثر من 65 دولة.

 


من جانبه قال مدير عام الشركة المنتجة للأنسولين الجديد مصر والسودان «الكسي مويراند»، إن مصر أول دولة في إفريقيا تقوم بطرح «توچيو» الذي يمثل أحد العلاجات المطابقة للمعايير الدولية العالمية وبتقنية عالية

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم