وزير خارجية فرنسا يدعو لإيجاد مخرج للأزمة السورية

وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان
وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان

دعا وزير الخارجية الفرنسي جون ايف لودريان، اليوم الخميس، إلى ضرورة استئناف المحادثات لإنهاء الأزمة السورية المستمرة منذ سبع أعوام والتي خلفت 400 ألف قتيل وملايين النازحين.

 

وقال لودريان، في مقابلة اليوم مع قناة (بي اف ام تي في) الإخبارية، إنه من مصلحة الروس وكافة الأطراف المعنية ايجاد مخرج للأزمة السورية ، مشيرا الى تحرك بلاده من خلال مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار ينص على التخلي عن الأسلحة الكيميائيةً ووقف اطلاق النار وايصال المساعدات للمحتاجين وإطلاق عملية سياسية تشمل إصلاحا دستوريا واستحقاقا انتخابيا.

 

وأضاف إنه على الروس والأتراك والايرانيين وكذلك الشركاء الآخرين لا سيما الولايات المتحدة أن يضغطوا من أجل العودة للمسار السياسي.

 

وأشار لودريان، من ناحية أخرى، الى أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لم يتمكنوا حتى الآن من دخول موقع الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما السوريةً بالرغم من تواجدهم بسوريا منذ عدة أيام.

 

وأكد أنه في يوم 7 أبريل وقع هجومان بالأسلحة الكيميائية في دوما ، وأن فرنسا علمت بالأمر من خلال العديد من إفادات شهود العيان والصور والفيديوهات وتقارير المنظمات الطبية العاملة في سوريا منذ عام 2011 ، مستبعدا حدوث أي تلاعب ممكن.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم