تأجيل قضية قاتلة زوجها بالإسكندرية لعرضها على الطب الشرعي

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قررت محكمة جنايات الإسكندرية، تأجيل قضية قاتلة زوجها بالإسكندرية لجلسة 21 القادم لحين تنفيذ مطالب الدفاع، وعرض المتهمة على الطب الشرعي.


واستمعت المحكمة اليوم إلى دفاع المتهمة، حيث طالبوا بتأجيل الجلسة لحين تقديم أوراق تثبت أنّ موكلتهم كانت في حالة دفاع عن نفسها.

 

تعود أحداث القضية إلى شهر أكتوبر من العام الماضي، حيث تلقى مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر إخطارا من رئيس مباحث قسم شرطة ثان الرمل بورد بلاغ من أهالي منطقة الظاهرية بوقوع مشاجرة بين منجد وزوجته على إثرها طعنته، ما أدى إلى وفاته، وانتقل رجال المباحث للوقوف على ملابسات الحادث، وتبين بعد بالفحص والمعاينة أن جثة المجني عليه 38 سنة، منجد، ملقاة على الأرض بصالة الشقة ومصاب بعدة طعنات متفرقة بجسده.

 

وكشفت التحقيقات الأولية، تشاجر المجني عليه مع زوجته، ربه منزل، بسبب تغيبها عن المنزل لمدة 10 أيام، وقام بتقييدها بالحبال والتعدي عليها بالضرب، ما أثار غضبها وقررت الانتقام منه بعد أن طلبت منه التوجه إلى دورة المياه، وغافلته وطعنته عدة طعنات متفرقة بجسده أدت إلى مصرعه.

ألقي القبض على المتهمة، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأخطرت النيابة التي تولت التحقيقات وأحالتها إلى المحاكمة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم