تبادل الخبرات مع الهند في مجال محو الأمية

تجربة  مهنه للهند  في مجال محو الامية
تجربة مهنه للهند في مجال محو الامية

ينظم مركز مولانا آزاد الثقافي الهندي، التابع لسفارة الهند بالقاهرة،  مؤتمرًا حول دور الأساليب التكنولوجية الجديدة في تطوير أساليب التدريس وتفعيل التعلم النشط ومحو الأمية، وذلك يوم  ٢٦من شهر ابريل الجاري.

ويشارك فيه كل من محمـد الزيات، أستاذ مساعد التعلم الإليكتروني بالجامعة المصرية للتعلم الإليكتروني و أحمد ضاهر، أستاذ بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ومستشار وزير التعليم للتكنولوجيا، ود-آسر سلامة، و شوكتي باسو، مدرسة الاقتصاد والدراسات الاجتماعية بالمدارس الثانوية وخبيرة تعليم الأطفال بالهند.

 ويكتسب موضوع المؤتمر  أهمية خاصة في ظل استخدام الأساليب التكنولوجية الحديثة  في العملية التعليمية مما يخلق فرصاً جديدة بالإضافة إلى التحديات. 

وتتميز كل من الهند ومصر بتركيبة ديموجرافية شابة حيث تقل أعمار أكثر من 50% من السكان في كلا البلدين عن 25 عاماً، وفي الوقت ذاته تنتشر الأمية بين شريحة كبيرة من السكان في كلا البلدين. وفي عصر يمثل فيه الشباب عائداً ديموجرافياً مهماً لأي دولة، فلا يمكن تحقيق ذلك إلا من خلال تطوير النظام التعليمي وتزويده بالإمكانات الفنية والبنية التحتية الملائمة من أجل تأهيل الموارد البشرية لسوق العمل، ومن ثم تضيف لثروة البلاد.

 

.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم