أحمد عمر هاشم: مسابقة حفظ القرآن أبلغ رد علي الخارجين

 أحمد عمر هاشم
أحمد عمر هاشم

أشاد الدكتور أحمد عمر هاشم استاذ الحديث وعضو هيئة كبار العلماء بدور وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في دعم الطلبة الحافظين لكتاب الله ، وحرصها علي أن يستفيد الطلاب من كتاب الله فانزله الله ليحفظ ويعمل الناس به وليس كتحفة يوضع في السيارات والمكتبات ، مشددا إن مسابقة حفظ القرآن الكريم هي أبلغ رد علي الخارجين والمعتدين علي دين الله .

 

جاء ذلك خلال احتفال وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بتكريم الطلاب  الأوائل في حفظ القرآن الكريم ومسابقات الثقافة الإسلامية اليوم بحضور فضيلة الشيخ أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء والدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام نيابة عن الدكتور طارق شوقي .

 

واضاف الدكتور أحمد عمر هاشم أن القرآن الكريم هو دستور الله ولن ينصلح الحال وتدرء الفتن الا به  وبالسنة المباركة ، ولن يتمكن القرآن الكريم من قلب حد إلا وأصلحه .. مشددا علي أنه من حق الأبناء علي أولياء أمورهم تحفيظهم كتاب الله .

 

ومن جانبه ، أوضح الدكتور محمد فؤاد مستشار التربية الدينية بالوزارة أن الوزارة دأبت علي تنظيم مسابقة حفظ القرآن الكريم والثقافة الإسلامية ، وشاركت فيها 50 ألف مدرسة علي مستوي الجمهورية وتأهل للتصفيات النهائية  600 طالب وتميزوا ببراعة الحفظ والاتقان، مشيرا إلى أنه فاز 27 طالبا يتم تكريمهم اليوم .

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم