آخر ضحايا «العنوسة».. 4 حالات انتحار «فوق الثلاثين»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

باقتراب عمر الثلاثين تدخل العديد من الفتيات في دوامة القهر الملازم للقب «عانس»، وقد يتحول الأمر لدى بعضهن إلى ما يشبه الـ«فزاعة»، وما بين ندب الحظ بسبب عدم قدوم العريس المنتظر، والسخرية من تأخر قطار الزواج إلى حد يطال السمعة في أحيان كثيرة، قد تصبح فتيات منهن ضحية للتفكير المزمن الذي يصل لحد الهوس النفسي أملا في حل المشكلة، وقد يصل الأمر لديهن إلى حد مخاصمة الحياة بقرار من طرف واحد وهو إعلان الرحيل إلى الأبد. 

ترصد«بوابة اخبار اليوم» خلال التقرير التالي أبرز حالات انتحار الفتيات بسبب «العنوسة»:


2014.. انتحار بنت البساتين

من أشهر الحوادث عام 2014 فتاة تبلغ من العمر 38 عامًا من سكان منطقة البساتين أقدمت على الانتحار بالقفز من الطابق الرابع بسبب تأخر زواجها، مما أسفر عن وفاتها في الحال.

 

2015.. انتحار فتاة الاسكندرية

قفزت فتاة من نافذة الغرفة بالطابق السادس في إحدى عقارات سيدي جابر بالإسكندرية للتخلص من حياتها لمرورها بأزمة نفسية لعدم زواجها على الرغم من أنها كانت تعالج نفسيًا بسبب تأخر سن الزواج والفتاة تدعى «داليا.و» وتبلغ من العمر 32 عامًا.

 

سقوط فوزية من الطابق العاشر

أقدمت «فوزية. س»  32 عامًا على الإنتحار بسبب يأسها وخشيتها من «العنوسة» حيث قامت بإلقاء نفسها من الطابق العاشر بإحدى عقارات بالإسكندرية وذلك بعد أن غافلت والدتها وألقت بنفسها من أعلى سطح المنزل.

 

الانتحار شنقًا بامبابة
وآخر تلك الحالات عندما أقدمت فتاة على الانتحار الأسبوع الماضي حيث قامت بشنق نفسها بحبل معلق بستارة وذلك لمرورها بحالة نفسية سيئة بسبب تقدمها في السن وعدم زواجها في إمبابة بالجيزة.

وكان بلاغ ورد لقسم شرطة إمبابة من النجدة بانتحار فتاة بعقار في دائرة القسم وبالانتقال والفحص تبين أن العقار مكون من 3 طوابق ومخصص كدار أيتام وعثر على جثة «سارة. ح» 32 عامًا مشرفة بالدار، وبها حز حول الرقبة ولا توجد بها إصابات أخرى.

وبسؤال شقيق المتوفاة أقر أن شقيقته كانت تعاني حالة اكتئاب منذ عام بسبب تقدمها في السن وتأخر سن زواجها وكانت تعالج في إحدى المصحات النفسية ولم يتهم أحدا بالتسبب في وفاتها، وتحرر المحضر اللازم وأخطرت النيابة لتولي التحقيق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم