رئيس مجلس الإدارة : ياسر رزق | رئيس التحرير : محمد البهنساوى

القاهرة - الخميس، 19 أبريل 2018 11:43 ص

رئيس مجلس الإدارة
ياسر رزق
رئيس التحرير
محمد البهنساوى

أحمد الوكيل: الإعلام أحد آليات مواجهة البطالة ورفع الدخل القومي

  • وائل المزيكى

  • الإثنين، 16 أبريل 2018 - 06:54 م

     أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية
    أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية

    قال أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن مصر بما تواجهه من حرب ضد الإرهاب، الذي تقف خلفه دول أخرى تسخر إمكاناتها وأجهزة استخباراتها للنيل من استقرار مصر، واستنزاف مواردها وعوائد التنمية لها، يفرض على الإعلام أن يلعب دوره الأهم في حياة هذا الوطن، من خلال رفع الروح المعنوية وشحذ همم المواطن المصري، وتقديم الصورة الحقيقية عن مصر، وما حققته على أرض الواقع من مشروعات قومية كبرى تستهدف تحقيق الرخاء للأجيال القادمة.

     

    وأوضح الوكيل، خلال كلمته في الملتقى الأول للشعبة العامة الإعلام «ملتقى مصر للإعلام والإنتاج الإعلامي»، اليوم الاثنين، أن «الإعلام الجاد المستنير يسهم في تشكيل الوعي الجماهيري بالقضايا المصيرية، وتمكين الجماهير من مواجهة الأفكار الهدامة والسلبية، التي تهدد حياتهم واستقرارهم ومستقبل أبنائهم»، على حد تعبيره.

     

    ولفت إلى أنه لا يمكن الحديث عن جذب الاستثمارات للعجز في المدخرات بدون إدراك واستيعاب لأهمية دور وسائل الإعلام في نقل الصورة الحقيقية عن مناخ وواقع البيئة الاستثمارية، والظروف المحيطة بها، والترويج لثقافة الاستثمار، وصولًا إلى الهدف الأسمى الذي يقلل من الاعتماد على آخر في تلبية الاحتياجات الأساسية للبلاد، وتخفيض درجة التأثر بالمشكلات والظواهر الاقتصادية التي تحدث في اقتصادات البلدان الخارجية، إذ إن تعظيم الاعتماد على الذات يعد أهم عوامل تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة في مصر.

     

    وأكد رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، على أنه «يجب النظر إلى الإعلام إلى أنه قيمة مضافة وتجارة وصناعة، ينعكس مردودها على الدخل القومي، وتسهم بدورها في نقل التكنولوجيا وتنويع النشاط الاقتصادي في البلاد، وسد الفجوة الاستثمارية في هذا القطاع يعد ضرورة ملحة في المرحلة الراهنة، وكأحد الآليات لمواجهة انتشار البطالة والتعطل عن العمل»، حسب قوله.

     

    وتابع: «يلعب الإعلام دورًا فعّالًا في نشر ثقافة العمل الحر بغرض دعم الشباب واستثمار طاقاتهم وقدراتهم بإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومتناهية الصغر، وتشجيع الشباب على الابتكار للإسهام في بِنَاء المجتمع وتحقيق ازدهاره وتقدمه».