الخطيب يغادر المستشفى خلال 48 ساعة بعد جراحة بالعمود الفقري

محمود الخطيب
محمود الخطيب
Audi Egypt

طمأن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة الأهلي، أعضاء وجماهير النادي ومحبيه على حالته الصحية بعد الجراحة التي خضع لها اليوم في العمود الفقري، وأجرها له البروفيسور الألماني «ماير» أحد أكبر الجراحين في أوروبا.

 

ومن المنتظر أن يغادر الكابتن محمود الخطيب المستشفى خلال الـ 48 ساعة القادمة، بعد الإفاقة ومتابعة الطبيب له.


 ومن المقرر إقامة رئيس الأهلي بأحد الفنادق لمدة عشرة أيام قبل الخضوع للكشف من جديد بمعرفة الطبيب الذي أجرى الجراحة، على أن يتوجه بعد ذلك إلى أبو ظبي لتنفيذ برنامجه العلاجي قبل العودة للقاهرة.

 

وحرص جميع أعضاء مجلس إدارة الأهلي على الاطمئنان على الحالة الصحية لرئيس النادي، وكذلك أجرى العميد محمد مرجان المدير التنفيذي للأهلي، اتصالات بأسرة «الخطيب» فى ألمانيا للاطمئنان على صحته ومتابعة الاستعداد للجراحة حتى الانتهاء منها.

 

كانت آلام العمود الفقري قد عادت الكابتن محمود الخطيب خلال الفترة الماضية ، الأمر الذي ترتب عليه سفره إلى أبو ظبى لتلقى العلاج بأحد المراكز الطبية العالمية، وتحسنت حالته بدرجة كبيرة ولكن بعد مغادرته المستشفى فى أبو ظبي عاودته الآلام مرة أخرى.


 وخضع لفحص جديد بمعرفة أحد الأطباء الكوريين الذي أكد على حاجة رئيس الأهلي للجراحة في العمود الفقري، وهو نفس الأمر الذي أكده الخبير الألماني «ماير» عند استطلاع رأيه، وتوجه الكابتن الخطيب من الإمارات إلى ألمانيا قبل أيام وأجرى العملية الجراحية صباح اليوم بنجاح وحالته مطمئنة للغاية.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم