«لم الشمل» أحدث خطوات الأزهر لمواجهة ظاهرة انتشار الطلاق

مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية
مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية

استحدث مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية وحدة جديدة، تحمل اسم «لَمِّ الشَّمْل»، بهدف حماية الأسرة المصرية، والحفاظ عليها من التفكك والتشتت، انطلاقًا من الدور الدعوي والتوعوي للأزهر، ومن واقع مسئوليته تجاه المجتمع، وعمله الدائم على وضع الحلول المناسبة لمشكلاته، ومواجهةً لظاهرة انتشار الطلاق.
 

وتعمل الوحدة على دراسة الظاهرة نظريًّا، إضافةً إلى دور عملي يتمثّل في زيارة المراكز والقرى؛ لنشر الوعي ولَمِّ شمل الأسرة والصلح بين المتخاصمين. 
 

وخصّص مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية رقْم (19906) للتواصل مع اللجنة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم