مليون و634 ألف عامل غير منتظم بسجلات القوى العاملة

وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة

كشف وزير القوى العاملة، محمد سعفان، عن نتائج حصر العمالة غير المنتظمة الذي تقوم به الوزارة ومديريات القوى العاملة على مستوى 27 محافظة، مشيرا إلى وصول نتائج الحصر إلى مليون و634 ألفا و217 عاملا على مدى 41 يومًا منذ بدء التسجيل في أول مارس وحتي آخر أبريل 2018، وذلك بقطاعات المقاولات والصيد والبحر والموانئ والزراعة والمناجم والمحاجر والملاحات، من خلال حملة "حماية" التي أطلقتها الوزارة لتسجيل العمالة غير المنتظمة.

 

وقال "سعفان"، إنه يجري حاليًا إدخال بيانات المسجلين أولاً بأول بمركز معلومات ديوان عام الوزارة ومراكز المعلومات بالمديريات، حيث يشمل تصنيف المسجلين من هذه العمالة جغرافيًا ومهنيًا بهذه القطاعات تمهيدًا لوضع آلية تنظم عملية تشغيلهم ووضع رؤية للرعاية الشاملة، وفقًا لكل فئة بالتنسيق والتعاون مع وزارات التضامن الاجتماعي، والمالية، والتنمية المحلية، والمحافظات، والنقابات العمالية.

 

وشدد وزير القوى العاملة، على اهتمام القيادة السياسية برعاية هذه الفئة من العمال بتوفير سبل الرعاية والحماية اللازمة لها.

 

وأوضح "سعفان"، أنه تم توجيه مديري مديريات القوى العاملة بضرورة حث المقاولين الذين يستخدمون عمالة موسمية مؤقتة بالإسهام في شراء شهادة "أمان" لتوفير حماية تأمينية لهم، بما يضمن استقرار أسرهم في حالة الوفاة أو الإصابة.

 

يذكر أن وزارة القوي العاملة، مددت فترة تسجيل العمالة غير المنتظمة حتى نهاية أبريل، بدلاً من نهاية مارس الماضي من خلال حملة "حماية"، وذلك لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الذين لم يمكنهم التسجيل لتوفير سبل الرعاية والحماية اللازمة للفئة الأكثر احتياجا.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم