«التعليم»: تواصل تبادل الخبرات بين موجهي ومعلمي علم النفس

احمد خيري
احمد خيري

 قال أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إن الدكتور رضا حجازي، رئيس قطاع التعليم العام، اجتمع مع موجهي ومعلمي علم النفس، على مستوى جميع المديريات التعليمية، عن طريق شبكة التعليم عن بعد (الفيديو كونفرانس)، بحضور الدكتورة فاطمة محمد مدير عام تنمية مادة علم النفس والتربية، والدكتور حمدي أبو سنة خبير تربوي بمركز تطوير المناهج التربوية، والدكتورة عزة ممدوح رئيس شعبة علم النفس بمركز تطوير المناهج.


 وأضاف «خيري» إن الاجتماع جاء في إطار اهتمام الوزارة بتثقيف وتنمية مهارات موجهي ومعلمي المواد الدراسية كل في تخصصه، وأيضًا كيفية التطوير والابتكار والتقييم في أداء كل من الطالب والمعلم.


 وأوضح حجازي بأن التقويم البنائي يساعد على تصحيح المسار لدى الطلاب وعلاج نقاط الضعف وإثراء نواحي القوة. 


وشدد على موجهي عموم المواد بأهمية نقل هذه الخبرات للموجهين ومن ثم إلى المدرسين في المدارس، كما أكد على ضرورة الالتزام بمواصفات الورقة الامتحانية وذلك بمراعاة الوزن النسبي للموضوعات، وكذلك توزيع الوزن النسبي للمستويات المعرفية، وصياغة المفردات بشكل صحيح، وعدم التطرق إلى النواحي السياسية والدينية أو أي شكل من أشكال التمييز داخل ورقة الأسئلة. 


كما أضاف دكتور حمدي أبو سنة أثناء المحاضرة أن التقييم من أجل التعلم يعتمد على المهارات وليس الجانب التحصيلي فقط، وهو التحول من ثقافة الامتحانات إلى ثقافة التقييم من أجل التعلم، مشيرًا إلى أن التقييم يتيح الفرصة لاكتشاف الطلاب الموهوبين وتنميتهم وأيضًا الاكتشاف المبكر لذوي الصعوبات ومعالجتها، مشيرًا إلى أن التقويم الأصيل ينقسم إلى تقويم واقعي وتقويم حقيقي، وتم مناقشة مفهوم التقييم وأنماطه مع موجهي ومعلمي مادة علم النفس الحاضرين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم