فى قضية " احداث مكتب الارشاد":

شاهد بـ«أحداث الإرشاد»: هدف مطلق الأعيرة النارية قتل المتظاهرين

محاكمة بديع - أرشيفية
محاكمة بديع - أرشيفية

تواصل محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، والمنعقدة بمهد أمناء الشرطة، اليوم الأحد، سماع أقوال الشهود  في إعادة محاكمة مرشد الإخوان محمد بديع، وعدد من القيادات و8 آخرين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"أحداث مكتب الإرشاد".

 

وقال شاهد الإثبات عبد الراضي حسن، إنه عم المجني عليه كريم عاشور، مشيرا إلى أنه يوم 30 يونيو 2013 حضر شابين إلى منزل "كريم"، ومعهم بطاقة تحقيق شخصية، مؤكدين أنه أصيب أمام مكتب الإرشاد وتم نقله للمستشفى.

 
وأضاف الشاهد، أنه ذهب للمستشفى التي يتواجد فيها نجل شقيقه، ووجده في غرفة العمليات والطبيب المعالج أكد أنه حضر إلى المستشفى في حالة سيئة، وقلبه توقف بسبب النزيف، مشيرا إلى أن نجل شقيقه أصيب بطلق ناري في الفخذ أدت لتهتك في الوريد، وجاءت الطلقة من أعلى لأسفل أي من مكتب الإرشاد، مؤكدا أنه لا يعرف الشخص الذي أطلق النار على نجل شقيقه.

 
ولفت الشاهد إلى أن هدف مطلق الأعيرة النارية على المتواجدين بمحيط الإرشاد هو القتل، مضيفا أن أحد الأطباء أكد له أن إصابة نجل شقيقه كانت نتيجة التعدي عليه بسلاح أبيض، وذلك ردًا على سؤال المحكمة عن أن الشاهد أكد في النيابة أن نجل شقيقه تعدى عليه مجموعة من الإخوان بالأسلحة البيضاء.

 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، وعضوية المستشارين د. عادل السيوي وحسن السايس، وحضور أحمد وائل وكيل نيابة حوادث جنوب القاهرة، بسكرتارية حمدي الشناوي وأسامة شاكر.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم