بروتوكول تعاون مع بنك تنمية الصادرات لتسهيل إقراض المشروعات الصغيرة

ارشيفية
ارشيفية

وقع اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والبنك المصري لتنمية الصادرات، بروتوكول تعاون، لتسهيل إقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وذلك في إطار مبادرة البنك المركزي بإقراض المشروعات الصغيرة بفائدة 5% والمشروعات الكبيرة بفائدة 7%.

 

ووقع البروتوكول رئيس اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة المهندس علاء السقطي، ورئيس مجلس إدارة البنك المصري لتنمية الصادرات د. ميرفت سلطان، بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد من رؤساء جمعيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والمسئولين بقطاع الاستثمار والإقراض والمخاطر بالبنك المصري لتنمية الصادرات.

 

ورحب رئيس اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة، بتوقيع الاتفاقية مع بنك تنمية الصادرات، ولاسيما أنه أول بنك يوقع مع الاتحاد بروتوكول لتسهيل إجراءات إقراض المشروعات الصغيرة عقب موافقة الهيئة الاقتصادية لمحور قناة السويس على تخصيص مليون متر مربع لجمعية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إحدى جمعيات الاتحاد لإقامة ألف مصنع صغير ومتوسط, بالإضافة إلى مشروعات أخرى سيعلن عنها قريبا.

 

وأكدت د. ميرفت سلطان، أن البنك يسعى إلى تدعيم كل المشروعات التي من شأنها إحداث تطوير الأنشطة واستفادة المستهلك والاقتصاد المصري بشكل عام, لافتا إلى أن البنك يسعده التعاون مع اتحاد جمعيات المشروعات الصغيرة في المشروعات التي سيوفرها للشباب وصغار المستثمرين في مشروع بشرة خير بمحور قناة السويس وغيره من المشاريع, كما يسعده التعاون مع المستثمرين من أعضاء الاتحاد بشكل منفرد للتمويل من خلال مبادرة البنك المركزي.

 

وأوضحت أن بنك تنمية الصادرات يمنح القروض لكافة المشروعات من كافة الأنشطة, وإن كان هناك أولوية للمشروعات التي توجه إنتاجها لغرض التصدير وإحلال المنتج المحلي محل الواردات. 

 

وأشارت "ميرفت"، إلى أن تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والكبيرة، سواء كان أصحابها رجال أو نساء، فإن معيار البنك في قبول التمويل يكون للمشروع الجيد ومكتمل المستندات وليس لنوع الجنس.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم