الفريق مهاب مميش: مصر تخوض معركة لتحقيق التنمية

الفريق مهاب مميش
الفريق مهاب مميش

أكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن مشروع تنمية القناة، خلق العديد من المشروعات الصناعية والتنموية الجديدة في محور قناة السويس، مشيرا إلى أن الدولة المصرية تعمل على تطوير القناة بصورة مستمرة لمواكبة المتغيرات في حجم التجارة العالمية.
 
 وأشار مميش في كلمته التي ألقاها في مؤتمر وزارة العدل لجذب الاستثمار إلى أن مصر تخوض معركة لتحقيق التنمية المستدامة والرخاء، وقناة السويس تمثل شريان الحياة والتنمية، وأحد ركائز الأمن القومي في مصر، فضلا عما تمثله من أهمية وثقل استراتيجي بالنسبة للعالم أجمع.

وأوضح الفريق مهاب مميش أن القناة يعمل بها 25 ألف عامل وموظف جميعهم مصريون، ويديرون العمل بها بمنتهى الكفاءة والنجاح ووفقا لأعلى معايير الجودة العالمية للإدارة والأمان.
 
وقال رئيس هيئة قناة السويس، إنه حاليا العمل على إنشاء 6 موانئ بحرية جديدة في إطار محور تنمية قناة السويس، 3 منهم على سواحل البحر الأحمر، والبقية على سواحل البحر المتوسط، مع التركيز على مينائي شرق بورسعيد والعين السخنة، فضلا عن افتتاح الأنفاق الجديدة.
 
 وأكد مميش أنه بحلول عام 2030 فإن أعمال التطوير والتنمية المرتبطة بمحور تنمية قناة السويس، وإنشاء منطقة استثمارية وصناعية، ستوفر نحو مليون فرصة عمل، لافتا إلى أنه سيتم افتتاح عدد من مراكز التدريب لتأهيل الشباب المصري على مجالات العمل المختلفة في المنطقة الصناعية الجديدة.
 
وأضاف أن قناة السويس يمر من خلالها 10 % من إجمالي حجم التجارة العالمية، وقرابة 85 % من حجم التجارة القادمة من جنوب شرق آسيا.
 
وأشار الفريق مهاب مميش إلى أن العمل بقناة السويس ومحور التنمية بها مستمر على مدى الساعة، لافتا إلى أنه سيتم خلال أيام توقيع عقد لإنشاء منطقة صناعية تمتد على مساحة 96 كيلو مترا بمنطقة شمال القناة للصناعات الثقيلة.
 
وأضاف أن نوعية التربة في منطقة القناة ساعدت على توزيع الصناعات حسب طبيعة التربة في كل منطقة، بحيث تخصص المنطقة الشمالية للصناعات الثقيلة، والمنطقة الجنوبية للصناعات الخفيفة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم