فيديو| خبير بالعلاقات الدولية عن ضرب سوريا: «روسيا لن تصمت» 

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال المختص في العلاقات الدولية، أيمن سمير، إن الموقف الروسي لن يقتصر رده على الجانب الدبلوماسي والسياسي في مجلس الأمن تجاه الهجوم "الأمريكي البريطاني الفرنسي" على سوريا.


 وأكد أنه ستكون هناك إجراءات روسية على الأرض، خاصة بعد أن أدركت موسكو وجود خطة غربية متكاملة تقودها واشنطن ومعها لندن وباريس لحرمان روسيا وحلفائها في سوريا من جني مكاسب الانتصارات التي تحققت في سوريا خلال الأعوام الماضية.


وأضاف سمير خلال لقاء له على فضائية "الغد" الإخبارية، مع الإعلامي محمد شمس الدين، أن الولايات المتحدة رفعت قبل هذه الضربة شعار "أن من انتصر ليس بالضرورة أن يجني الثمار"، مؤكدا أن الهدف من تلك الضربة هو حرمان التحالف "الروسي السوري الإيراني" من جني أية مكاسب، مؤكدا أن روسيا لديها أوراق كثيرة في الساحة السورية، خاصة أن هناك الآن أكثر 2000 جندي في سوريا، يُمكن لروسيا بطريقة أو بأخرى أن تجعل هذا التواجد غير مريح.


وأوضح سمير أنه توجد قوات "مرتزقة" لا يعملون بشكل مباشر مع الحكومة الروسية أو السورية يمكن أن يقوموا بعمليات ضد القوات الأمريكية دون حرج روسي، بالإضافة إلى أن استهداف إسرائيل لقاعدة بها الحرس الثوري الإيراني يُمكن أن يتبعه رد من "الحرس الثوري" في سوريا ضد قاعدة "التنف" الأمريكية أو جيوب القوات الفرنسية والبريطانية الموجودة.


ورأى سمير أن الضربة الأمريكية يمكن وصفها بأنها "تسويقية لخطة غربية في المستقبل"، مؤكدا أن تلك الضربة هي الوجود الأمريكي الأخير في المشهد السوري، إذ لن يكون هناك مبادرة لا سياسية ولا عملية عسكرية أخرى وسوف تترك الأمر لحلفائها من بريطانيا وفرنسا.

 
 

ترشيحاتنا

ط§ظ„ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط²ط±ط§ط¹ظٹ

إصدارات أخبار اليوم