ماهي ترسانة الأسلحة المستخدمة في ضرب سوريا؟

صورة من رويترز
صورة من رويترز

استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا عدد كبير من الأسلحة المختلفة في الهجمة التي شنتها على سوريا، فجر السبت 14 ابريل.


ووفقًا لحكومات الدول الثلاثة، فإن الضربات لم يمكن هدفها إسقاط النظام، بقدر ما كان منع استخدام الأسلحة الكيماوية في الدول. جاء ذلك في أعقاب أيام من التهديدات بشن هجمة عسكرية ضد الرئيس بشار الأسد وجيشه على خلفية استخدام الأسلحة الكيماوية في «دوما» بالغوطة الشرقية.


ووفقًا لموقع CNN  الأمريكي فهذه هي أبرز الأسلحة التي تم استخدامها في الضربة الثلاثية اليوم:


مقاتلات تورنادو البريطانية 

 

 


استخدمت بريطانيا في حربها أربعة مقاتلات من طراز الـ«تورنادو» المحملة بصواريخ Storm Shadow، وفقًا لتصريحات وزارة الدفاع.


أقلعت الطائرات من قاعدة قبرص الجوية في البحر المتوسط. ووفقًا لموقع CNN فإن الطائرات البريطانية المعروفة والمستخدمة على نطاق واسع، تحمل صواريخ ذات رأسًا حربية يبلغ وزنه 400 كيلوجرام، يمكن أن يصل إلى 400 كيلومتر (250 ميلاً). وهذا يعني أن الطائرات لم يكن عليها ان تدخل المجال الجوي السوري لكي تنفذ ضرباتها.


طائرات الرافال الفرنسية

 

 


نشر الموقع الرسمي للإليزيه الفرنسي فيديو تظهر فيه طائرات الرافال الفرنسية وهي تقلع من القاعدة الجوية لشن هجومها على سوريا، فجر السبت 14 ابريل.

 


 

ومثل الطائرات البريطانية، فإن الرافال مسلحة بصواريخ «ستورم شادو» التي يمكنها الطيران لأكثر من 250 ميلاً، بالتالي فهي لم تكن بحاجة لاختراق المجال الجوي السوري.

 

قاذفة القنابل الأمريكية US B-1 bombers 

 


على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تصرح حول الكثير من التفاصيل حول مدى استخدام قذيفة القنابل المحملة بالصواريخ الموجهة، فإنه وفقًا للـ CNN  تم استخدامها في الضرب التي بدأت فجر السبت 14 ابريل.


ويستطيع قاذفة القنابل B-1 ذات الأربع محركات إطلاق صواريخ تحمل رؤوساً حربية تبلغ 450 كيلوجرام  ولها مدى يزيد عن 370 كيلومتراً. وبالتالي فإن هذه القاذفة لم تضطر أيضا لاختراق المجال الجوي السوري.


السفن الحربية والمدمرات الأمريكية

 


شاركت على الأقل سفينة حربية أمريكية واحدة في الضربة التي شنتها الولايات المتحدة على سوريا، السبت 14 ابريل.


ووفقًا لـCNN  فإن المدمرات Ticonderoga-class cruiser و  Arleigh Burke-class  المحملين بصواريخ «توماهوك» التي  يصل مداها إلى 2500 كيلومتر شاركوا في الضربات على سوريا فجر اليوم.


صواريخ توماهوك 

 


تعتبر صواريخ توماهوك، من أفضل الأسلحة ذات المدى البعيد في العالم، وعلى الرغم من قلة المعلومات حول نوعية الأسلحة المستخدمة في الحرب على سوريا، فإنه من المرجح بدرجة كبيرة أن تكون صواريخ توماهوك استخدمت في هذه الحرب.


وكانت الولايات المتحدة قد استخدمت هذه الصواريخ في الضربات التي شنتها عام 2017 على قاعدة الشعيرات السورية في أعقاب هجوم خان شيخون.

 


الفرقاطات الفرنسية 

 


أطلقت فرنسا عدة صواريخ بواسطة ثلاث فرقاطات تتبع الأسطول البحري من مواقع مختلفة وفقًا لـ CNN


ووفقًا للشبكة الأمريكية فإن الصواريخ بعيدة المدة التي تم إطلاقها يصل عددها إلى 12 صاروخ، ولم يتم تحديد مواقعها في البحر المتوسط، لكنها أطلقت من على مسافة 1000 كيلومتر


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم